المطالبة بتدويل جريمة تازة ضرورية لكشف الجهات ذات العلاقة بالارهابيين وفضح الدول الداعمة لهم

frtt

من المقرر ان تقدم كتلة المواطن النيابية، اليوم الثلاثاء، في جلسة البرلمان تقريراً بشأن موضوع قصف ناحية تازة باسلحة كيمياوية من قبل داعش الوهابي لمناشدة الأمم المتحدة والجهات ذات العلاقة بفضح الاجراميين والدول الساندة لهم. وقال النائب عن الكتلة حبيب الطرفي: “قيام داعش الوهابي بهذا العمل المشين والجبان تمّ بعد ان هزمت في المعارك الأخيرة على يد القوات الأمنية وأبطال الحشد الشعبي”، مبيناً ان “هذه الزمر الارهابية تنفذ مشروعاً دولياً في العراق”. وأضاف الطرفي: “عناصر داعش الاجرامية بدأت تشعر ان هذه الأيام الأخيرة لها بعد الانهيار العسكري الكبير الذي حدث بين صفوفها فلجأت الى استخدام الأسلحة المحرمة”. وكان مجلس محافظة كركوك قد طالب السبت الماضي، مجلس الامن الدولي بعقد جلسة طارئة بشأن قصف تنظيم داعش الاجرامي لناحية تازة بصواريخ محملة بالغازات السامة، فيما دعا الى توفير أقنعة واقية لجميع سكان الناحية. وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أكد السبت الماضي، أن القصف الذي يشنه داعش الاجرامي على ناحية تازة لن يمر دون عقاب..
متوعداً التنظيم بـ”دفع ثمن باهظ”، فيما أشار إلى وجود فرق ومواد طبية لتقديم الاحتياجات اللازمة لأهالي الناحية.
من جهته قال النائب عن كتلة المواطن وعضو اللجنة القانونية سليم شوقي: المجتمع الدولي يلتزم الصمت المريب تجاه جريمة تازة، لافتاً الى ان تدويل هذه الجريمة سيفضح الدول الداعمة لداعش الاجرامي، داعياً الحكومة الى الاسراع بانقاذ هذه المدينة المنكوبة، وعدم الالتفات الى الاصوات الطائفية النشاز. واستغرب شوقي خلال حديثه لـ(المراقب العراقي) من “الصمت الدولي ازاء جريمة تازة بينما يهتم الاعلام الغربي والعربي بجرائم أقل خطورة ويسلط الضوء عليها ويتغاضى عن جريمة تازة التي تُقصف بالاسلحة الكيمياوية المحرمة دولياً”، وأضاف: “واجبنا الوطني والديني والاخلاقي ان نوصل صوتنا الى أعلى جهة بالعالم”، متهماً بعض الجهات “بالتعامل بازدواجية والكيل بمكيالين وتوجيه اتهام بالارهاب على أساس عرقي وطائفي”، مؤكداً ان “هذا ما نريد ايصاله لدول الاقليم والعالم”. وتابع شوقي: “التدويل سيتم بطلب يقدم الى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي وتسجيل شكوى من استخدام الاسلحة المحرمة من العصابات الاجرامية ليتم بعدها ارسال لجان متخصصة لفحص المنطقة وتثبيت ذلك في سجلات الأمم المتحدة وهذه يستلزم ادانة عالمية لهذه الجريمة”، وأوضح: “المشروع هو ادانة وكشف للدول الداعمة لداعش فكرياً ومالياً ولوجستياً ويجب تعريف العالم بهذه الحقيقة”، مذكراً بانه “تم تدويل قضية سبايكر وايصالها عالمياً وادينت دولياً وكذلك جريمة احتلال الموصل وملفاتها موجودة في الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان العالمية وفي اتحاد البرلمانات العالمية”، ولفت الى ان “لجنة حقوق الانسان وثقت جريمة سبايكر بـ500 صفحة موجودة لدى المنظمات الدولية”. ودعا شوقي الحكومة والقوات الامنية والحشد الشعبي لتحرير الاراضي وعدم سماع الاصوات الطائفية النشاز لأن العراق محتاج لكل ابنائه ولاسيما الذي يقدم روحه لحماية المقدسات”، منتقداً تصريح اسامة النجيفي، معتبراً ان ذلك يجب ان لا يشكل عائقاً أمام الحكومة ، مؤكداً ان “القائد العام للقوات المسلحة هو المعني الأساس والمباشر بحماية العراقيين في الموصل والبصرة وتازة والرمادي وغيرها”. ونصح شوقي الحكومة “بعدم الاهتمام باصوات الطائفيين التي تهاجم الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية في قضايا مفبركة تريد الانتقاص من قواتنا البطلة”، مشدداً على ان “العراق وطن العراقيين وليس وطن الاتراك أو السعوديين وغيرهم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.