القانــون : الكتــل السياسيــة تريــد تجريــد العبــادي من صلاحياتــه

????????????????????????????????????
أكد النائب عن دولة القانون محمد الصيهود ، أنه يستبعد ترحيب الكتل السياسية بوثيقة الاصلاح التي بعثها العبادي اليها، مشيرا الى ان الكتل تسعى الى جعل حكومة التكنوقراط فقط بالاسم لأنها لا تريد أن تضحي بمناصبها في الدولة. وقال الصيهود في بياناته: “يستبعد ترحيب الكتل السياسية بالالية الاصلاحية للعبادي وبالوثيقة الشاملة”، عازيا ذلك الى أن “الكتل ترغب في تجريد رئيس الوزراء من صلاحياته الخاصة باقالة وزير ما وتعيين بديل له وتحرص على أن يكون ذلك الا من خلال التشاور معها”. وأضاف: “الشركاء السياسيون يرغبون بأن تكون الحكومة التكنوقراط هي “فقط بالاسم” أي ان مرشحيها من الاحزاب الحاكمة وتبعا لاليات التوافق والتوزيع على اساس النسبة والثقل البرلماني لكتلة ما”، مشيرا الى ان “ذلك يمثل ايهاما للشعب العراقي”. وأشار الى أن “الكتل السياسية حتى هذه اللحظة لا تريد أن تضحي بأي منصب من مناصبها وتحاول الحفاظ على مكاسبها في مؤسسات الدولة من خلال تمسكها بالمحاصصة”. وشدد على “َضرورة أن يذهب رئيس الوزراء باتجاه تنفيذ التغيير الوزاري وبغض الطرف عن رضا الكتل من عدمه”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.