التخطيــط : شكلنــا لجنــة لتحويــل الشركــات الخاســرة إلى رابحــة

كشفت وزارة التخطيط , عن تشكيل لجنة لتحويل الشركات الحكومية والخاصة الخاسرة الى رابحة وصانعة للمنتج المحلي. وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي: في ظل الظروف الاقتصادية التي يعيشها العراق ووجود عجز كبير في الموازنة العامة للدولة مما جعل الموازنة غير قادرة على تلبية متطلبات الجانب الاستثماري, مبينا ان الجانب التشغيلي استحوذ على الجانب الاكبر من الموازنة لانه يتطلب تأمين الرواتب ومستلزمات المعركة ضد الارهاب. وأضاف: الوزارة متوجهة لإيجاد مصادر تمويل للمشاريع الاستثمارية اما من خلال طرحها كفرص استثمارية أو من خلال تمويلها بأسلوب الدفع بالأجل من قبل الشركات والمستثمرين أو تأجيل قسم منها وحذف الاخر”, موضحا ان “هناك الكثير من الشركات التابعة لوزارة الصناعة والإسكان والأعمار ووزارات اخرى, البعض منها رابح والبعض الاخر خاسر والأخيرة ستكون شراكة بين مشاريعها والقطاع الخاص لتعظيم الايرادات وتحويلها من شركات خاسرة الى شركات رابحة”. وتابع: الشراكة بين القطاع الحكومي والخاص يهدف الى توفير الخدمات للمواطنين وتعظيم الايرادات بالنسبة لهذه الشركات, كاشفا عن وجود خطة وتشكيل لجنة برئاسة وزير التخطيط سلمان الجميلي وعدد من الوزارات المعنية حيث سميت اللجنة بـ”لجنة المادة 15″ في الموازنة عازيا السبب الى ان هذه المادة اشارت الى الانفتاح على القطاع الخاص والعمل على ايجاد شراكات مع هذا القطاع لتفعيل مستوى الخدمات ودعم الشركات الخاسرة. وأشار الى انه لا توجد فكرة لتسريح عمال الشركات الخاصة حيث ان الشراكة مع قطاع اخر والقطاع الخاص ستتحول هذه الشركات الى رابحة وبدلا من ان تأخذ تمويلها من الحكومة ستكون اسوة بالشركات ذات التمويل الذاتي مما يخفف العبء على الميزانية عازيا السبب الى ان الدولة اليوم تدفع رواتب هؤلاء الموظفين، يذكر ان وزير التخطيط واثناء مشاركته بالمنتدى المالي العراقي في بيروت اشار الى السعي نحو تحويل الشركات المملوكة للدولة الى مشاريع ناجحة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.