وفاة طفلة بسبب غاز الخردل في كركوكإنكسار وهروب الدواعش من قرية بشير بعد تكثيف ضربات الطيران

uoii

شهدت صفوف عصابات داعش الإجرامية انكساراً كبيراً وهروباً جماعياً من قرية البشير في محافظة كركوك، بعد تكثيف القصف الجوي على الناحية. وقال النائب عن التحالف الوطني جاسم محمد في تصريح ان “عصابات داعش الإرهابية في قرية البشير تتلقى ضربات موجعة من الطيران الحربي، مما اسفر عن هروب وانكسار كبير بين صفوفهم”، لافتا الى ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي اطلق خلال زيارته لناحية تازة، واجتماعه مع وجهائها بشائر أولية عن قرب تطهير قرية البشير”. وتابع ان “العبادي اكد وجود قوات من الحشد التركماني واللواء 15 لواء الشهيد محمد باقر الصدر علاوة على قوات البيشمركة”، لافتا الى “حاجة القوات المقاتلة الى أسلحة ثقيلة ومدافع ودبابات علاوة على الغطاء الجوي لتطهير قرية البشير من داعش”. ولفت الى ان “رئيس الوزراء اكد الاتفاق مع محافظة كركوك على منطقة الكي 1 والتي ستكون تحت تصرف مؤسسات الحكومة والقوات العراقية لانطلاق عمليات تحرير ناحية البشير”. وكانت ناحية تازة قد تعرضت في وقت سابق الى القصف المدفعي بقذائف الهاون والصواريخ المحملة بمواد كيمياوية، والتي اطلقت من قرية البشير صوب ناحية تازة، مما أدى الى إصابة العشرات بجروح واستشهاد اخرين، علاوة على تسمم عدد من السكان. من جهتها اعلنت خلية الاعلام الحربي عن تدمير عجلة مفخخة وقتل 4 اجراميين واصابة 7 اخرين جنوبي كركوك. وقال خلية الاعلام في بيان إنه “استنادا الى معلومات استخبارية قامت طائرات القوة الجوية  بتوجيه ضربة جوية اسفرت عن تدمير عجلة مفخخة وقتل 4 ارهابيين واصابة 7 اخرين في قرية البشير جنوبي كركوك”. وأفاد مصدر امني في كركوك، بان طيران الجيش دمر عددا من أوكار داعش الإرهابي في قرية البشير خلال تنفيذه عددا من الضربات الجوية على معاقلهم. وفي سياق متصل أفاد مصدر طبي, امس الاثنين, بأن طفلة توفيت بسبب اختناقها بغاز الخردل الذي استخدمه تنظيم داعش الإجرامي في قصف تازة. وقال المصدر في تصريح إن “طفلة تبلغ من العمر سنة ونصف توفيت بسبب الغاز الذي استخدمه داعش في قصف ناحية تازة”، مشيرا الى ان “حالات الاختناق تتفاقم يوما بعد يوم بسبب عدم وجود رقابة صحية عليهم”. واضاف المصدر أن “اهالي الراقدين في المستشفيات طالبوا الحكومة المركزية بتكثيف جهدها الطبي وارسال الادوية والعلاج اللازم من اجل عدم زيادة الوفيات”. الى ذلك أكد محافظ كركوك قرب تحرير قصبة البشير والمناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش الاجرامي في المحافظة، مبيناً أن ذلك سيتم بتضافر جهود الجميع. وقال محافظ كركوك رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة، نجم الدين كريم ان “قصبة البشير وباقي الأراضي المغتصبة بالمحافظة، ستحرر قريباً من فلول داعش وتخليص أهلها من معاناتهم ليتمكنوا من العودة لمناطقهم بسلام”. واضاف كريم أن ذلك “سيتحقق بتضافر جهود الجميع”، مبيناً أن “إدارة كركوك بذلت جهدها للتعجيل بتحرير بشير ومناطق جنوبي المحافظة وغربيها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.