صفقات سياسية تعرقل تطهير الكرمة .. مقتل عشرات الدواعش وتدمير مركباتهم وتفجير عشرات العبوات في قواطع الأنبار

k;ll

استهدف ابطال مدفعية قيادة الفرقة السابعة وكراً لعناصر داعش الإجرامي في المنطقة الشرقية لناحية البغدادي ما اسفر عن مقتل سبعة إجراميين. وقال الاعلام الحربي في بيان ان “قوة من اللواء الثامن والعشرين وبإسناد مدفعي دمرت منصة إطلاق صواريخ وأحرقت عجلة مفخخة بعملية استباقية في منطقة الربعي شرق منطقة البوحياة”، واشار الى ان “مفرزة صواريخ الكورنيت في فرقة التدخل السريع الاولى دمرت شاحنة مفخخة في منطقة الهياكل وعجلة تحمل رشاشة احادية في منطقة حي الشهداء جنوب الفلوجة في حين تمكنت قوة من الشرطة اتحادية من رفع ثلاثين عبوة ناسفة على طريق محور التقدم بإتجاه ناحية المحمدي التابعة لقضاء هيت”. كما أعلنت قيادة العمليات المشتركة قتل أكثر من 60 اجراميا من عصابات داعش وتفكيك وتفجير 73 عبوة ناسفة في نتائج العمليات بقاطع محافظة الانبار. وذكر بيان للقيادة ان “مفرزة معالجة القنابل التابعة الى الفرقة الثامنة نفذت عملية امنية أسفرت عن تفجير 40 عبوة ناسفة ضمن قاطع الفرقة، كما فجرت 25 عبوة ناسفة في منطقة الحامضية”. وأضاف “في حين شرعت قوة من لواء المشاة 50 مع مفارز من المعالجة بواجب تطهير في منطقة الحامضية وتمكنت من تفكيك 6 عبوات ناسفة وتطهير مستوصف صحي و ثلاثة منازل، كما ردت قطعات اللواء 37 على مصادر نيران في منطقة الجرايشي، في غضون ذلك نفذت فعالية من قبل مفرزة معالجة القنابل التابعة الى الفرقة الثامنة ضمن قاطع لواء المشاة 30 أسفرت عن تفجير عبوتين ناسفتين”. وتابع البيان ان “عصابات داعش حاولت التعرض على قطعات الفرقة الثامنة في منطقة الاسالة ومنطقة البودعيج تم الرد على مصدر النيران وقتل 4 ارهابيين وتدمير مدفع عيار 23 ملم وعجلة حمل تحمل منصة أطلاق صواريخ واسفرت العملية ايضا عن جرح مقاتلين اثنين”. ولفت الى ان “جهاز مكافحة الإرهاب وقطعات الفرقة 16 تمكنا من تكبيد العدو خسائر في منطقة الزنكورة بعد تعرض لهم، وباسناد جوي من قبل طيران التحالف الدولي ومدفعية الفرقة 16 وتكبيد الدواعش خسائر كبيرة بلغت اكثر من 63 قتيلاً, وتمكنت قواتنا في لواء المشاة 92 من فتح نقطة تفتيش حيث بدأت العوائل بالنزوح من منطقة التعرض”. من جهة اخرى أعلنت قيادة الحشد الشعبي في محافظة الأنبار، امس الأربعاء، عن وجود صفقات سياسية تعرقل معارك تطهير قضاء الكرمة من سيطرة تنظيم داعش الاجرامي فيما أكدت عدم السماح بجمع “المكاسب الحزبية على حساب دماء أهل الأنبار”. وقال قائد لواء كرمة الفلوجة للحشد الشعبي العقيد جمعة فزع الجميلي في تصريح إن “صفقات سياسية تحاول عرقلة وتأخير معارك تطهير قضاء الكرمة  من عصابات تنظيم داعش”، مؤكداً أن “هذا الأمر لا نسمح به وسنقف بوجه الاجندات التي تحاول جمع المكاسب من دماء أهل الأنبار الابرياء الذين وقفوا ضد الارهاب”. وأضاف الجميلي أن “معارك تطهير كرمة الفلوجة شبه متوقفة الآن برغم التقدم الذي حدث خلال الأيام الماضية من قبل القوات الامنية التي تمكنت من تدمير خطوط دفاعات التنظيم الارهابي وتحرير مناطق مهمة في محوريها الشمالي والجنوبي ومقتل العشرات من قادة وعناصر داعش”. وأكد الجميلي أن “القوات الامنية ومقاتلي الحشد الشعبي لن يسمحوا للأجندات السياسية من استغلال معارك التطهير ضد عصابات داعش وستستمر معارك التحرير والمعارك القتالية لحين رفع العلم العراقي فوق مباني الكرمة الحكومية والتوجه الى الفلوجة خلال الأيام القليلة المقبلة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.