القوات الامنية ترفع العلم العراقي على كبيسة وجسر وحيد وعمليات تطهير مستمرة لمحيط الرمادي

lipop

تمكنت القوات الامنية من تطهير ناحية كبيسة جنوب هيت بعد عمليات خاضتها القوات الامنية بمساندة بعض العشائر بعد ساعات قليلة من رفع العلم فوق معمل سمنت كبيسة وفوق جسر وحيد, وأعلن الناطق الرسمي باسم فوج طوارئ 14 الملازم سعود العبيدي، عن تحرير القوات الامنية والقوات المساندة لها ناحية كبيسة بعد تحرير معل السمنت بساعات.
وقال العبيدي, إن “القوات الامنية مسنودة بافواج من الحشد الشعبي والعشائري تمكنت من تحرير مبنى معمل سمنت كبيسة شمال مركز قضاء كبيسة 160كم غربي مدينة الرمادي، بعد مقتل العشرات من عناصر التنظيم بينهم عدد من القادة ومن جنسيات مختلفة”.
واضاف أن “القوات الامنية رفعت العلم العراقي فوق مبنى المعمل”، مبينا أن “فرقة معالجة المتفجرات أبطلت مفعول المبنى المحرر الذي تم تفخيخه بالكامل من قبل عصابات داعش الاجرامية دون وقوع اي اصابات في صفوف القوات الامنية والقوات الساندة لها”.
وأوضح العبيدي أن “القوات الامنية تواصل عمليات التطهير بالتزامن مع قصف جوي عنيف للطيران العراقي على معاقل التنظيم في قواطع العمليات العسكرية المختلفة”.
أعلن رئيس مجلس ناحية البغدادي ب‍محافظة الأنبار مال الله العبيدي، عن انطلاق عملية عسكرية واسعة لتحرير منطقة جبة شمال الناحية، فيما أشار الى أنه تم تحرير جسر وحيد ورفع العلم العراقي فوقه.
وقال العبيدي بإن “قوة من مديرية شرطة ناحية البغدادي (90 كم غرب الرمادي) وفوج طوارئ 13 شرطة الأنبار ومقاتلي العشائر وباسناد من الجيش بدأت، عملية عسكرية واسعة لتحرير منطقة جبة شمال الناحية من تنظيم داعش”.
اعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية بمحافظة الأنبار علي داود، عن انطلاق عملية تحرير منطقة البوعبيد شرق الرمادي.
وقال داود ، إن “قوات الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب وافواج طوارئ شرطة الانبار ومقاتلي العشائر بدؤوا عملية واسعة النطاق لتحرير منطقة البوعبيد في جزيرة الخالدية (23كم شرق الرمادي)، على الطريق الدولي السريع”.وأضاف داود، أن “العملية تسير بغطاء جوي من قبل الطيران العراقي, لافتا الى “عدم وجود أي مقاومة للعدو في البوعبيد لهروب غالبية عناصرالتنظيم منها”.وكانت خلية الإعلام الحربي قد أعلنت، عن إطلاق القوات المسلحة من رجال الفرقة السابعة والقطعات الساندة لها عملية امنية كبرى لتحرير ناحية كبيسة من عصابات داعش الإرهابية.
يذكر ان تنظيم “داعش” الاجرامي كان قد سيطرعلى مناطق وقرى جزيرة الخالدية شرق الرمادي منذ منتصف عام 2014، فيما تشهد تلك المناطق والقرى عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة عليها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.