مستمرون في الثورة ضد المجازر… تظاهرة في صنعاء تنديداً بمجزرة المدنيين في اليمن

خجحخددج

شنت طائرات التحالف السعودي غارات على مديرية خولان شمال صنعاء وعلى منطقة النهدين، أدت إلى أضرار بالغة في منازل سكنية وفي تعز استهدفت الغارات القصر الجمهوري تزامناً مع اشتباكات وصفت بالعنيفة شمال المدينة وعند المدخل الجنوبي لها وفي الجوف استهدف الجيش واللجان الشعبية تجمعات لقوات الرئيس هادي في المجمع الحكومي بمديرية الحزم المحاذية للحدود السعودية من جهته، دان مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير “زيد بن رعد الحسين” الضربة الجوية السعودية التي أدت الى استشهاد أكثر من مئة مدني في اليمن الأسبوع الماضي وقال الحسين إن التحالف السعودي قد يكون مسؤولاً عن “جرائم دولية” تشمل جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، واتهمه بالمسؤولية عن سقوط عدد من القتلى يفوق ضعفي الذين أسقطهم أطراف الصراع الآخرون في اليمن, يوماً بعد آخر، تنكشف الجرائم السعودية بحق اليمن وأهله، ويوماً بعد آخر يتبين مدى حقد السعودية وفكرها الإجرامي الذي يقتل شعبًا عربيًّا جارا لها، ليس هذا فقط بل وإبادته بأسلحة محرمة دولياً، فقد أكدت مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الانسان ان “التحالف العربي” بقيادة السعودية الذي يقصف اليمن منذ عام، مسؤول عن استشهاد ضعف عدد المدنيين مقارنة مع جميع القوى الأخرى مجتمعة، مشيرة إلى انه ارتكب “جرائم حرب” وقد أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الانسان أن ما وصفته بـ”التحالف العربي” الذي تقوده السعودية، تسبب في الغالبية العظمى من القتلى المدنيين، محذرة من ارتكاب جرائم تنتهك القانون الدولي وقال المفوض الاعلى زيد بن رعد الحسين إن “التحالف يتحمل اكبر قدر من المسؤولية في وقوع ضحايا مدنيين، مقارنة مع جميع القوى الاخرى مجتمعة، وجميعها بسبب عمليات القصف الجوي”، مضيفا ان “ذلك يتضمن جرائم حرب، إلا انه يجب ان يتم إجراء تحقيق” واشار إلى انه احصى قرابة 9 الاف شهيد مدني من بينهم 3218 شخصا سقطوا منذ شن قوات العدوان السعودي وحلفائها حربهم على الشعب اليمني في 26 اذار من العام الماضي” واعرب زيد بن الحسين عن قلقه بشكل خاص بشان قصف العدوان السعودي لسوق الخميس في محافظة حجة في اليمن، مؤكدا ان قوات العدوان ” تواصل إخفاقها في عمليتها العسكرية عبر ارتكابها مثل هذه الحوادث”، مطالبا إياها بـ”نشر تحقيقات شفافة ومستقلة” وكانت منظمة الامم المتحدة للطفولة “يونيسيف” قد قدرت عدد شهداء القصف بنحو 119 مدنيا بينهم 24 طفلا، معتبرة ان المجزرة الوحشية تعد “انتهاكاً خطيراً للقانون الإنساني الدولي وأمر مرفوض تماماً” يذكر ان الامين العام للامم المتحدة “بان كي مون” ادان قصف العدوان السعودي للسوق، قائلا انه “الحادث الاكثر دموية منذ بدء النزاع”، مطالبا “بتحقيق سريع وفعال ومستقل وموضوعي”، داعيا كل المتحاربين الى “احترام التزاماتهم الدولية بالكامل” بما في ذلك مبادئ “الوقاية والتكافؤ” في القوة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.