نزار أشرف يؤكد إبعاد مهاوي وقاسم ويشدد على جاهزية المحترفين

نهخجحج

قال مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم نزار اشرف انه تم استبعاد اللاعبين علي قاسم وعلاء مهاوي من قائمة اللاعبين الموجودين حالياً بالمعسكر التدريبي المغلق المقام حالياً بالعاصمة الإيرانية طهران في إطار تحضيراته النهائية للمواجهتين الحاسمتين مع تايلاند وفيتنام يومي 24 و 29 آذار الحالي ضمن منافسات الجولتين التاسعة والعاشرة من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال روسيا وبطولة كأس أمم آسيا 2019في الإمارات. وأضاف اشرف إن استبعاد اللاعبين جاء لاسباب فنية فقط، مشيراً الى أن اللاعبين المحترفين في الاندية القطرية والأوروبية (علي حسين رحيمة وضرغام اسماعيل وأحمد ياسين وعلي عدنان وأسامة رشيد) سيتوافدون من أجل اكمال القائمة النهائية التي اختارها المدير الفني يحيى علوان على اثر حصولهم على تأشيره الدخول الى الاراضي الإيرانية عن طريق السفارات في قطر وتركيا والسويد وايطاليا والبرتغال. مبيناً إن هؤلاء اللاعبين سيخضعون الى اختبارات بدنية من الاسباني غونزالو رودريغس مدرب اللياقة البدنية من أجل بيان مدى درجة استعداداتهم وجاهزيتهم للانضمام الى بقية زملائهم الـ19 الموجودين حالياً في معسكر طهران وخاض خلاله مباراة دولية ودية مع المنتخب السوري استطاع فيها الملاك التدريبي للمنتخب من التعرّف على نقاط القوة والضعف والخلل فضلاً عن زيادة درجة الجاهزية التي تؤهلهم لخوض موقعتي الحسم. وأشاد اشرف بالروح المعنوية العالية التي يتمتع بها لاعبوه وإصرارهم في تنفيذ التعليمات التي يتم إعطاؤها إليهم من حيث الواجبات الدفاعية والهجومية لكل واحد منهم خلال الوحدات التدريبية التي تجرى على ملعب أولمبي باص سعياً في الحصول على ثقة الملاك التدريبي في ان يكونوا ضمن التشكيلة الأساسية في موقعتي الحسم التي سنخوضها مع منتخبي تايلاند وفيتنام سعياً لتحقيق الهدف المنشود الذي رفعوه في ضرورة العودة الى العاصمة بغداد ببطاقة الوجود المبكّر في النهائيات الآسيوية المقبلة التي تضيّفها الإمارات الى جانب خطف بطاقة العبور الى الدور الحاسم المؤهل الى مونديال روسيا من اجل إسعاد الجماهير الرياضية التي باتت تنتظر منهم انجازاً جديداً يضاف الى الإنجاز الذي حققه المنتخب الأولمبي بقطع تذكرة اولمبياد البرازيل. وطالب اشرف وسائل الإعلام بمختلف مسمياتها توفير الدعم الكامل للمنتخب الوطني كما وفرته للمنتخبات العراقية الأخرى لاسيما إن لاعبيه يعدون الإعلام اللاعب رقم 1 في شحذ هممهم في الدفاع عن سمعة الكرة العراقية في هذا المحفل القاري وتحفيزهم على تقديم مستويات رفيعة تدفعهم الى تحقيق انتصاريين سيعيدان الثقة بالكرة العراقية من جديد باستحقاق وجودها ضمن منتخبات الكبرى على صعيد القارة يعزز استحقاقه الطبيعي بالمركز الرابع الذي احرزه في النسخة الاخيرة من بطولة كأس الأمم الآسيوية التي أقيمت في استراليا 2015.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.