العبادي يرغب في إجراء تغيير شامل على مراحل نواب : لا نملك عصا سحرية لتغيير الكابينة الوزارية والقضاء على الفساد يحتاج وقتاً

io[ppo

يرى برلمانيون ان الاصلاحات مطلب اساسي للنهوض بالدولة في جميع مفاصلها التي تشمل مناصب وكلاء الوزراء والمدراء العامين وإلغاء المحاصصة واختيار مستقلين يتصفون بالنزاهة والكفاءة. لافتين الى ان علاج هذا الموضوع سيوفر الخدمات والقضاء على الفساد الذي نخر جسد الدولة. مشيرين الى ان الوقت غير كاف لتحقيق كل هذا في ايام أو أشهر, منوهين الى ان الاصلاح عندما يبدأ من الهرم الوزاري سنعطي الامل للآخرين.
حيث كشف النائب عن التحالف الوطني فريد الابراهيمي ان الساسة لا يملكون “عصا سحرية لتغيير الكابينة الوزارية والقضاء على الفساد وغيرها من الامور في أيام”. وقال الابراهيمي: “سبق ان قلنا ان الاصلاحات مطلب اساسي ، وان تحكم الدولة من مفاصلها ، فالإصلاحات تشمل جميع مرافق الدولة بما فيها وكلاء الوزراء والمدراء العامين وإلغاء المحاصصة واختيار مستقلين يتصفون بالنزاهة والكفاءة”. واضاف: اذا عالجنا هذا الموضوع ستتوفر الخدمات وسيتم القضاء على الفساد الذي ينخر في جسد الدولة والتزوير والرشاوي. وأشار الى ان الوقت غير كاف لتحقيق كل هذا في ايام أو اشهر ؛ لكن الاصلاح عندما يبدأ من الهرم الوزاري سنعطي الامل للاخرين، وعلينا اعطاء الوقت ؛ لأننا لا نملك عصا سحرية لتغيير كل هذا بأشهر فالفساد بدأ منذ 14 عاما، وعلينا العمل بالخطوات الاولى ومن ثم بعدها نحسم جميع الامور .
من جانبه أعلن النائب عن اتحاد القوى الوطنية عبد العظيم العجمان، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي يرغب في اجراء تغيير شامل على مراحل، مبيناً أن “تجمع نوايا الحسنة” الذي يضم نواباً عن كتل مختلفة يعمل على تحريك البرلمان لمساعدة الحكومة بتلبية مطالب المتظاهرين والمعتصمين. وقال العجمان: “وفد من تجمع النوايا الحسنة يضم 15 نائباً اجتمع برئيس الوزراء حيدر العبادي لدعم توجهات الحكومة المقبلة ومطالب الجماهير في الاصلاح ومحاربة الفساد”. وأضاف العجمان: “العبادي أبلغنا بأنه يريد التغيير الشامل عبر مراحل وليس مرحلة واحدة، حتى يستطيع ادارة الحكومة”، مبيناً أن “تجمع النوايا الحسنة يعمل على تحريك البرلمان وجعله مساعداً للحكومة في تلبية مطالب المتظاهرين والمعتصمين”.
وعلى صعيد متصل، عقد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اجتماعا مع لجنة الخبراء المكلفة بتطوير برامج الاصلاح الشامل ، وخرج الاجتماع بقرارات ستساهم في التغيير الوزاري بوقت قريب جدا . وذكر بيان لمكتب العبادي تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه، ان العبادي واصل اجتماعاته مع لجنة الخبراء المكلفة بتطوير برامج الاصلاح الشامل والنظر باختيار المرشحين للمناصب العليا ، وتمت مناقشة كل ما من شأنه تشكيل حكومة التكنوقراط للارتقاء بمستوى جميع قطاعات في البلد نتيجة التحديات الكبيرة التي يواجهها. وأضاف: الاجتماع خرج بالعديد من القرارات والتوصيات التي ستساهم ايجابا في التغيير الوزاري بوقت قريب جدا والإصلاح الذي يسعى اليه السيد رئيس مجلس الوزراء والمواطن. وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي اكد في بيان المُضي بمشروع الاصلاح برغم الاعتراضات من بعض الجهات السياسية، مشددا على الاستمرار بالعمل على مشروع الاصلاحات برغم التراكمات العديدة في الدولة والانهيارات والتحديات المالية والاقتصادية التي تحتاج الى عمل مستمر وإصلاحات وخطط.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.