مقتل عدد من الاجراميين والعثور على مخبأ للأسلحة والمتفجرات شرقي الرمادي وتحرير خمسة معامل أهلية جنوبي الفلوجة

iiopopo

قتلت القوات الأمنية التابعة لقيادة عمليات الانبار، امس الاثنين، عددا من اجراميي عصابات داعش باحباطها هجوما لهم شرق مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار. وذكرت القيادة في تصريح “في المحور الشمالي، تم قتل العديد من الارهابيين، حالوا التقرب بواسطة اربع عجلات مفخخة أمام قطعاتنا في الحامضية والبو عبيد وتم حرقها وتدميرها”. وأضاف كما تم “العثور على 10 جثث من ضمنهم قيادي ارهابي المدعو (ابو عمر شيشاني)”، لافتا إلى “تفكيك مدرسة في منطقة البوجليب من قبل هندسة ميدان فق 10”. وأشار إلى “تدمير وكر للإرهابيين وقتل سبعة من ضمنهم قناصان اثنان، في تقاطع السلام لمش 39 ، فضلا عن حرق عجلة نوع همر مفخخة من قبل ل 73 فق 16 في المحمدي، وتفكيك ثلاث عجلات مفخخة مدنية في الزنكورة وتفجير 34 عبوة ناسفة من قبل حشد الانبار”. كما أعلن رئيس اللجنة الامنية في قضاء الخالدية ابراهيم الفهداوي، امس الاثنين، بأن القوات الامنية والقوات الساندة لها تمكنت من العثور على مخبأ للأسلحة والمتفجرات يعود لعصابات داعش الاجرامية بحملة أمنية استباقية شرقي مدينة الرمادي. وقال الفهداوي في تصريح إن “القوات الامنية مسنودة بأفواج من الحشد العشائري عثرت على مخبأ للاسلحة والمتفجرات بعملية دهم وتفتيش للمناطق منطقة البو عبيد في جزيرة الخالدية شرقي مدينة الرمادي، على خلفية ورود معلومات استخباراتية دقيقة أفادت بوجود مخبأ للأسلحة”. وأضاف أن “المخبأ ضم أسلحة متطورة خفيفة ومتوسطة وكميات كبيرة من المتفجرات والعتاد الخفيف والمتوسط  فضلا عن كميات كبيرة من الأسلاك التي تستخدم في صنع العبوات الناسفة”. وأشار الفهداوي الى ان “القوات الامنية أغلقت كافة الطرق المؤدية الى مكان الحادث فيما قامت فرقة معالجة المتفجرات بأبطال العديد من العبوات والمواد القابلة للانفجار دون وقوع اي اصابات بشرية او مادية”، مبينا ان “الاسلحة المضبوطة تم تسليمها الى الجهات المعنية”. الى ذلك أحبطت القوات الامنية، امس الاثنين، هجوماً عنيفاً لعصابات داعش الاجرامية على ناحية البغدادي غربي الانبار، متمكنة من قتل العديد من الانتحاريين. وقال الناطق باسم فوج طوارئ 14 قيادة شرطة الانبار الملازم سعود العبيدي في تصريح إن عناصر داعش الاجرامي هاجمت ناحية البغدادي التابعة لقضاء حديثة غربي الانبار، ومن أربعة محاور مستخدمين الانتحاريين والعجلات المفخخة”. واضاف أن “القوات الامنية وبمساندة ابناء العشائر تمكنت من تدمير أربع عجلات مفخخة حال وصولها الى سيطرة ماجد فضلا عن قتل ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة كانوا يرمون تفجير أنفسهم بالقرب من تلك السيطرة القريبة من ناحية البغدادي”. وبين العبيدي أن “القوات الامنية والقوات الساندة تفرض سيطرتها على الموقف ولم يتمكن عناصر التنظيم الاجرامي من الحصول على اي موطئ قدم في الهجوم”. وتجري القوات الامنية مسنودة بالحشد الشعبي وأبناء العشائر عمليات كبرى لتحرير مناطق غرب الانبار وصولاً إلى الحدود السورية وقطع خطوط الإمداد عن داعش من سوريا، وعزل المحافظة عن صلاح الدين، من جهة، والموصل من جانب آخر. من جهة اخرى أكد مصدر أمني في محافظة الأنبار تمكن قوات الجيش المدعومة بمقاتلي الحشد العشائري من تحرير خمسة معامل أهلية جنوبي قضاء الفلوجة من سيطرة تنظيم داعش الاجرامي. وقال المصدر إن “فرقة التدخل السريع الاولى في عمليات بغداد، مدعومة بمقاتلي الحشد العشائري حررت خمسة معامل اهلية في قاطع الصبيحات جنوبي الفلوجة من سيطرة تنظيم داعش الارهابي بعد معارك عنيفة”. وأشار المصدر الى أن “المعارك اسفرت عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم، اضافة الى كشف عدد من مخابئ الاسلحة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.