لاعبو غولف يخوضون مباراة فوق مياه بحيرة بايكال المتجمدة

عخههخ

اتخذ لاعبو غولف من هواة المغامرات جليد “بحيرة بايكال” ملعباً لخوض مباريات الدورة السابعة من الغولف في جزيرة أولخون. وخاض لاعبون من الصين وكوريا الجنوبية وبلجيكا ودول اخرى هذه المباراة على جليد المضيق الفاصل بين أولخون وهي أكبر جزيرة في “بحيرة بايكال” على شاطئها الغربي. وتتلخص مغامرة هذه المباراة في أن اللاعبين سيتنافسون على مختلف أنواع التضاريس بما فيها مرتفعات جليدية وكهوف وغير ذلك. وتهدف هذه الفعالية التي تجري على الجليد الواقع فوق أعمق موقع من قاع “بحيرة بايكال” التي هي أعمق بحيرة في العالم وتحتوي على ربع كميات المياه العذبة الموجودة على الأرض إلى تحدي المتسابقين أنفسهم أثناء اللعب في ظروف غير عادية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.