نوكيا تعود من جديد، لكن في مجال الواقع الإفتراضي

هحكخجحخ

يبدو أن نوكيا تعلّمت من فشلها وعادت لتضرب بيد من حديد، فبعد بيع جزء الهواتف المحمولة قبل عامين لشركة مايكروسوفت، قامت بإعادة وتيرة أعمالها مرة أخرى بكاميرا OZO المتعلقة بالواقع الإفتراضي، وهي قطعة بقيمة 60 ألف دولار من الأجهزة القادرة على تسجيل صورة وصوت لحظي بدرجة 360 بطريقة مُجسّمة.المشكلة الوحيدة بهذه الخطوة الجديدة هو دخولها لسوق العالم الإفتراضي وفقط، أي أنها ستعمل مع نظارات الواقع الإفتراضي، وهذه ليست بكل مكان.كاميرا OZO الجديدة رمادية اللون، تحتوي على ثمان عدسات بداخلها والتي تتجمع جميعها لالتقاط أروع اللحظات وثمانية ميكروفونات لتسجيل الصوت بدقة عالية، وإعادة إنشاء لصور المحيط بك.ستمكّن كاميرا OZO المستهلكين من إنشاء تجارب واقع افتراضي نتحرك بداخلها عاطفياً، ويُمكن تصوير الكثير من الأنشطة اليومية وتوسيع دائرة تعاطف البشر مع تقديم وسائل تقنية رائعة تخدم ذلك، وبتعمق تقني رهيب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.