داعش يستعين بالأطفال بعد فرار عناصره من جبهات القتال مجلس الأنبار يدعو العبادي للإسراع بتحرير الفلوجة.. والقوات الامنية تدخل الحي العسكري في هيت

yuyiu

أكد مجلس محافظة الأنبار، امس الثلاثاء، أن الوضع الإنساني لأهالي الفلوجة المحاصرين متردٍ جدا بسبب نفاد الغذاء والدواء بالمدينة، داعيا رئيس الوزراء حيدر العبادي للإسراع بتحرير الفلوجة او فتح ممرات لإدخال مساعدات للمدنيين فيها. وقال المجلس في بيان إن “الوضع الإنساني لأهالي الفلوجة متردٍ جدا والحياة أصبحت صعبة للغاية في المدينة وبدأ على المدنيين خاصة من النساء والكبار بالسن حالات الاغماء وقسم منهم فارق الحياة وأقدم على الانتحار بسبب نفاد الغذاء والدواء وعدم وجود متطلبات العيش فيها”. وأضاف المجلس أن “تنظيمات داعش الإرهابية تقوم بمجازر وابادة جماعية للمدنيين في الفلوجة من خلال فرض الإقامة الجبرية عليهم ومنع خروجهم من المدينة واستخدامهم كدروع بشرية وقتل جميع المدنيين والاسر التي تحاول الخروج من الفلوجة او الفرار من ظلمهم”. ودعا المجلس رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى “الإسراع بتحرير مدينة الفلوجة واستعادة السيطرة عليها”، مشيرا الى انه “في حال تأخر تحريرها فنطالب بفتح ممرات لإدخال مساعدات إنسانية واغاثية للمدنيين والمحاصرين فيها تجنبا لحدوث وفيات بسبب الجوع”. الى ذلك أفاد مصدر في قيادة عمليات الانبار، امس الثلاثاء، بان ستة من عناصر داعش الاجرامي قتلوا باشتباكات مسلحة جنوب شرق مدينة الفلوجة. وقال المصدر في تصريح إن “القوات الامنية والقوات الساندة لها اشتبكت مع عناصر تنظيم داعش الاجرامي أثناء محاولتهم الهجوم على نقطة تفتيش في منطقة قرى زوبع جنوب شرق مدينة الفلوجة، مما ادى الى مقتل ستة من المهاجمين”. واضاف المصدر أن “القوات الامنية مسنودة بأفواج من الحشد الشعبي والعشائري تمكنت ايضا من حرق عجلة لمجرمي داعش ومقتل من فيها في المنطقة المستهدفة”، مبينا ان “القوات الامنية والقوات الساندة لها اتخذت تدابير أمنية مشددة تحسبا لأي طارئ”. من جانب آخر كشف مجلس محافظة الانبار عن استئناف العمليات العسكرية غربي المحافظة ودخول القوات الامنية الحي العسكري في قضاء هيت فيما افاد بوجود تهديدات من قبل داعش باستهداف القوات المتقدمة بالسلاح الكيمياوي. وقال رئيس المجلس صباح كرحوت في تصريح ان “المعارك مستمرة حاليا لتحرير القضاء من داعش الارهابي بعد توقفها خلال الايام الماضية بسبب العوامل الجوية القاسية مستدركا ان القوات الامنية تواصل احكام الطوق حول هيت وستكتمل عملية التحرير في غضون ايام”. وتشهد مدينة هيت عمليات عسكرية واسعة لتحريرها من تنظيم داعش الارهابي وتشارك في تلك العمليات قوات الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب وافواج طوارئ شرطة الأنبار ومقاتلي العشائر والشرطة الاتحادية وبمساندة طيران التحالف الدولي والقوة الجوية. وفي سياق متصل كشف مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أن تنظيم داعش الاجرامي بدأ بالاستعانة بما يسمى “اشبال الخلافة” في تنفيذ هجمات انتحارية بعد فرار الكثير من عناصره من جبهات القتال. وقال المصدر في تصريح إن “تنظيم داعش بدأ بالاعتماد على الفتيان (اشبال الخلافة) من اعمار عشر سنوات وصولا الى 17 سنة والزج بهم في جبهات القتال وتنفيذ عمليات انتحارية ضد القوات الأمنية في قواطع العمليات”. وعزا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، “لجوء داعش للاستعانة بالصبيان الى فرار اعداد كبيرة من عناصره بسبب تقليل رواتبهم من قبل التنظيم وامتناع الكثير منهم عن الاستمرار في القتال”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.