Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

هل صدرت وزارة النفط الغاز المصاحب .. أم مكثفات فائضة عن حاجة العراق ؟

منذ أواخر سبعينيات القرن الماضى يسعى العراق لتصدير الغاز، لكن هذا الجدول الزمني تأخر بسبب الحرب العراقية – الإيرانية حيث تعرضت موانئ التصدير العراقية للقصف وقتها ما اخر الخطط .ونقلت وسائل اعلام عربية ومحلية وحتى اجنبية ان العراق صدر أول شحنة من الغاز الطبيعي المكثف لأول مرة في تاريخه  لكن وزارة النفط لم تعلن ولم تكشف عن قيمة الشحنة أو عن المشتري، لكنها قالت إن شحنة الغاز الثانية ستكون نهاية الشهر الجاري ، ويبقى السؤال الحقيقي هل فعلا استطاع العراق تحقيق تطلعاته بتصدير غاز سائل مصاحب ام شيء اخر ؟ ووفقا لوكالة الطاقة الدولية، فأن احتياطيات العراق من الغاز الطبيعي تقدر بـ 112 تريليون متر مكعب، لتحتل المرتبة الحادية عشرة بين الأضخم عالميا.ويهدف تدشين صناعة الغاز في العراق إلى دعم خزائن الحكومة التي هي في حاجة ماسة للنقد من أجل تمويل العمليات العسكرية المستمرة ضد متطرفي تنظيم داعش الارهابي الذين يسيطرون على مناطق رئيسة شمالي وغربي العراق، لاسيما الموصل ثاني أكبر المدن العراقية.ويمتلك العراق رابع أكبر احتياطي نفطي في العالم- نحو 143.1 مليار برميل- فضلا عن أن عائدات النفط تمثل نحو 95 بالمائة من ميزانيته. وكغيره من الدول التي تعتمد على النفط، تضرر الاقتصاد العراقي بشدة جراء تراجع أسعار النفط منذ عام 2014، ليغرق في أزمة مالية حادة رغم وصول معدلات تصدير خام النفط إلى مستويات قياسية.واكد توضيح للوزارة صدر مؤخرا ان وكيل وزارة النفط  لشؤون الغاز حامد يونس اكد  بان ” الكميات المصدرة من الغاز مؤخرا  عبر المؤاني العراقية  هي مكثفات سائلة ( c5 ) او ” الكازولين الطبيعي ” وهي منتجات عرضية من مستخلصات استثمار الغاز المصاحب  تستخدم للاغراض الصناعية ، وليست وقود الغاز الجاف الخاص بتوليد الطاقة الكهربائية .منوها الى ضرورة التميز من قبل وسائل الاعلام والمهتمين بالشأن النفطي بين المكثفات الغازية السائلة وبين انواع وقود الغاز الاخرى وهي الغاز الجاف والسائل. وقال يونس ان محطات الطاقة الكهربائية تستخدم الغاز الجاف وان انتاج العراق من هذا الوقود لايغطي حاجة جميع محطات الطاقة الكهربائية في الوقت الحاضر ولهذا تضطر الوزارة الى استيراد جزء من حاجتها من دول الجوار فضلا عن توفير الوقود البديل ، مشددا على ان وزارة النفط وضعت في خططها الانية والمستقبلية تعظيم الانتاج الوطني من الغاز الجاف وتغطية الحاجة المحلية خلال السنوات القليلة القادمة” .من جهته قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد  ان الوزارة تحرص على تلبية حاجة محطات الطاقة الكهربائية من الوقود بانواعه ومنها الغاز الجاف  او الكاز او النفط الخام او النفط الاسود سواء من الانتاج الوطني ام المستورد من خلال التنسيق بين اللجان المشتركة مع وزارة الكهرباء.واوضح جهاد ان  الوزارة حرصت على الاستثمار الامثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية من خلال تحويل الغاز المحروق الى طاقة مفيدة وانتاج كميات جيدة  من الغاز الجاف لمحطات الطاقة الكهربائية  ومصانع البتروكيماويات والاسمنت ، فضلا عن انتاج الغاز السائل او غاز الطبخ والمكثفات او الكازولين الطبيعي  للاستخدامات الصناعية.كما اعلن المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، بان الوزارة انهت استعدادتها بشأن تصديرها لاول شحنة من الغاز السائل خلال الايام القليلة المقبلة.وقال جهاد لـ”عين العراق نيوز” ان” وزارة النفط انهت استعداداتها لتصدير اول شحنة ن الغاز السائل خلال الايام القليلة المقبلة، “مبينا ان” ما صدرته الوزارة خلال المدة الماضية هو ليس غازا سائلا بالمكثفات فائضة عن الحاجة”.واضاف ان” وزارة النفط اعلنت قبل ايام تصديرها لـ 10000 متر مكعب من مادة c5 وهي مكثفات تعزل عن الغاز السائل خلال مراحل تصفيته، “مشيرا الى ان” الوزارة ستصدر الوجبة الثانية من مادة c5  خلال اليومين المقبلين”.ووفقا لإحصائيات وزارة النفط، صدر العراق ما متوسطه 3.225 ملايين برميل يوميا في فبراير 2016، وهو معدل أقل كثيرا من المستويات المخطط لها في ميزانية العام الجارى ، والشهر الماضى، بلغت عائدات الصادرات النفطية نحو 2.2 مليار دولار، على أساس متوسط سعر 23 دولارا للبرميل الواحد. وضعت موازنة عام 2016 على أساس سعر متوقع لبرميل النفط يبلغ 45 دولارا وسعة تصديرية يومية تبلغ 3.6 ملايين برميل.والغاز المصاحب للبترول (APG) أو الغاز المصاحب شكل من أشكال الغاز الطبيعي ويوجد مع مستودعات البترول ويكون إما مذوبا في البترول أو كقبة غازية فوق البترول في المستودع.تاريخيا كان هذا الغاز الذي يصاحب البترول الخام يُخرج مع نفايات الإنتاج في صناعة استخراج البترول. وبحكم أن كثيرًا من الحقول نائية في البراري والبِحار هذا الغاز المصاحب كان يحرق للتخلص منه ويسمى هذا الغاز الذي يحرق غاز للإشعال.نستطيع الإستفادة من الغاز بعدة طرق بعد معالجته, بأن يباع, أو يستخدم لتوليد الكهرباء في الموقع بستخدام المولدات الكهربائية أومحرك تربيني ، وأيضا نستطيع نحقن الغاز في المستودع للتعزيز أو تحسين استخراج النفط أو أن يستخدم كمادة خام في المصانع البتروكيميائية ، بينما مكثف الغاز الطبيعي هو خليط منخفض الكثافة من عدة سوائل هيدركربونية توجد على شكل غازات في الغاز الطبيعي الخام المستخلص من العديد من حقول الغاز الطبيعي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.