Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

“أوباما” يرفض الفكرة… “أردوغان” يأمل تدشين المسجد الوحيد الذي له مئذنتان في أمريكا

أمر الجيش الأميركي، أسر أفراده بمغادرة مناطق من جنوب تركيا بسبب استمرار المخاوف الأمنية في المنطقة، فيما أعلنت الحكومة التركية أن أعداد السياح انخفضت بنسبة تزيد على 10 في المئة في شباط الماضي، اثر تضرر القطاع السياحي بسبب أزمة العلاقات مع روسيا والمخاوف الأمنية بعد سلسلة من الهجمات وذكرت القيادة الأوروبية في الجيش الأميركي، في بيان، أن الأوامر صدرت بمغادرة أسر أفراد الجيش المتمركزين في أضنه، بما في ذلك قاعدة أنجيرليك الجوية التي تستخدم بكثافة في محاربة تنظيم “داعش” وأزمير وموغلا وأجاز القرار وزير الدفاع الأميركي “أشتون كارتر” وقال قائد القيادة الأوروبية الأميركية الجنرال “فيليب بريدلاف” في بيان “نتفهم أن هذا أمر مزعج لأسر العسكريين، لكن يتعين علينا الحفاظ على سلامتهم، وضمان الفاعلية القتالية لقواتنا لدعم حليفتنا القوية تركيا في الحرب على الإرهاب” وأكد أن أمر المغادرة لا يشير إلى قرار بإنهاء دائم لوجود الأسر في منشآت عسكرية في جنوب تركيا وجاء القرار قبل ساعات من سفر الرئيس التركي “رجب طيب اردوغان” إلى واشنطن لحضور قمة بشأن الأمن النووي وأعلن مكتب نائب الرئيس الأميركي “جو بايدن” أنه سيستضيف اردوغان في اجتماع ثنائي غدا وكان اردوغان قد أعلن أنه سيعقد اجتماعا ثنائيا مع الرئيس “باراك أوباما” لكن مسؤولاً في الحكومة الأميركية قال إن أوباما واردوغان “ستتاح لهما الفرصة للتحدث خلال القمة” لكن ليست لديه أي معلومات جديدة بشأن جداول المواعيد وذكرت صحيفة “حرييت” أن اردوغان كان يأمل تدشين المسجد الوحيد الذي له مئذنتان في الولايات المتحدة إلى جانب أوباما، إلا أن الرئيس الاميركي رفض الفكرة وأعلنت الحكومة التركية ان أعداد السياح انخفضت بنسبة تزيد على 10 في المئة في شباط، اثر تضرر القطاع السياحي بسبب أزمة العلاقات مع روسيا والمخاوف الأمنية بعد سلسلة من الهجمات وأوضحت وزارة الثقافة والسياحة، في آخر إحصائياتها الشهرية، أن أعداد الأجانب الذين يصلون تركيا انخفضت بنسبة 10.3 في المئة في شباط العام 2016 مقارنة مع المدة ذاتها من العام الماضي وسجلت السياحة من روسيا الانخفاض الأكبر في خضم الأزمة في العلاقات بعد إسقاط تركيا طائرة حربية روسية في تشرين الثاني، بحيث تراجعت أعداد الزائرين من هذا البلد بأكثر من 51 في المئة وأظهرت الإحصائيات أن الجورجيين الذين يعبرون الحدود براً من أجل التسوق كانوا الأكثر عدداً، يليهم الألمان والإيرانيون وسجل عدد السياح من إيران ارتفاعا نسبته نحو 17 في المئة خلال المدة المذكورة وتم تسجيل هذه الأرقام قبل الهجمات الأخيرة في آذار حيث قتل 38 شخصا في أنقرة في تفجير انتحاري تبنته جهة كردية، وثلاثة إسرائيليين وإيراني في هجوم انتحاري في اسطنبول نسب إلى “داعش” والسياحة دعامة أساسية للاقتصاد التركي وتعمل الحكومة جاهدة للحد من الخسائر المحتملة قبل حلول موسم الصيف ووفقا للإحصاءات الرسمية، فقد حققت السياحة الخارجية قرابة 31 مليار دولار إيرادات في العام 2015, يذكر ان الرئيس اوباما وصف نظرية التركي بـ”الفاشل” الامر الذي علق علية فيما بعد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي “مارك سترو” تصريحات ردا على ما نشرته مجلة “أتلانتيك” الأمريكية، حول انتقاد الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” وقال “سترو” إن الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” يولي أهمية كبيرة لوجهات نظر حلفائنا الأتراك، بسبب الدور الهام الذي تقوم به تركيا، كجسر بين أوروبا والشرق الأوسط والعالم الإسلامي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.