Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

كيف يجب أن يستخدم إبنك التكنولوجيا الرقمية؟

غعهخعخهع

لا شكّ في أن التكنولوجيا الرقمية أضحت اليوم مفهوماً بحدّ ذاته لا يمكن تجنّبه، لكن يمكن تفادي سلبيّاته. حتى الأولاد، يجب أن لا يحظّر عليهم كلّ ما يخصّ الهواتف الذكيّة أو الألواح المحمولة لمجرّد أنها تنعكس سلباً عليهم. من هنا على الأهل الفصل بين دور التكنولوجيا الرقمية التلقيني والتعليمي ودورها السلبي في التأثير في حياة الأطفال اجتماعياً ونفسيّاً. وفي هذا السياق اليكم ما يجب أن يستخدمه ابنكم في التكنولوجيا الرقمية وما يجب أن يتفادوه.
• الوجه الايجابي
تضطلع التكنولوجيا الرقمية بدور بارز في مساعدة الولد على التحصيل العلمي لأنها تفتح أمامه باب الابتكار والفهم وحبّ الاستطلاع والتوثيق بين المعارف المكتسبة في المدرسة وتلك التي يكتشفها بوساطة اللوائح المحمولة. هذا ما يكسر الروتين الذي قد يعانيه الطالب بسبب استخدام الكتاب وحسب. كما أن البرامج التعليمية الجديدة باتت مبنيّة على قاعدة البحوث الخاصّة التي من الضروري ان تواكبها الشبكة الالكترونية.
تفتح الانترنت باباً يعوّل عليه يخوّل الأولاد متابعة البرامج والحلقات التي تساهم في تثقيفهم وزيادة معارفهم بمتابعة الأهل الشخصيّة، وهذا ما قد لا يجدونه عبر الشاشة الصغيرة. اكتساب اللغات الأجنبيّة والتعرف إلى الحضارات والمعالم وربّما الدراسة عبر ساعات مخصّصة على الانترنت. مهما كانت الفكرة الجديدة لكّنها تبقى أكثر رسوخاً في ذهن الولد من المذاكرة التقليدية.
أما النقطة الأبرز التي تخوّل الولد الاستفادة من ايجابيات التكنولوجيا الرقمية، فتتمثل في تلقينه أصول التواصل الذي تبنى حوله الحياة المهنيّة والتعليمية مستقبلاً، خصوصاً في حال صار ضليعاً في البرامج الالكترونية التي تعني تخصصات جامعية معيّنة كالاخراج والهندسة.
• الوجه السلبي
تتمثل اولى النقاط السلبية التي تشوب عالم التكنولوجيا الرقمية في ما يخصّ الأطفال، بما يسمّى التواصل الاجتماعي، الذي لا يستحسن أن يدخلوا معتركه، خصوصاً في اولى مراحل المراهقة. ويفضّل ان يبقى التواصل بينهم شخصياً ومبنياً على علاقات صداقة حقيقية في المدرسة او المحيط السكني، لأن اعتياد الولد اللجوء الى العالم الافتراضي يمنع عنه مظاهر التنشئة الصحيحة. كما يفضّل فصل عالم الترفيه عن العالم الافتراضي، واستبدال ألعاب الانترنت بألعاب الفيديو. هذا ما يتيح له اكتشاف التكنولوجيا الرقمية من بابها الايجابي واعتبارها باباً للتقدم العلمي وليس للتسلية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.