Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

أنصار الله: تحشيدات عسكرية هائلة تتقاطر أرتالاً من المنافذ السعودية نحو جبهات القتال

medium_2016-05-25-38784d4eaf

أعلن المجلس السياسي لحركة أنصار الله، أن على السعودية التي تشن عدوانًا آثمًا على اليمن أن تدرك أن الشعب اليمني لن يركع، وأن اليمنيين سيأخذون قوتهم على أشفار سيوفهم في حال فرضت المملكة السُّعُوديَّة والأميركيُّون من خلفها حصارًا اقتصاديًا عليهم وفي بيان للحركة، أكدت أن التَّحشيدات العسكريَّة الهائلة التي تتقاطر أرتالاً من المنافذ السعودية نحو جبهات القتال، مسنودةً بالغارات الجوية، وبدعمٍ أميركي مباشر وتهديدات بانهيار الاقتصاد اليمني، لن تكون الجارة الكبرى بمنأى عن تداعياتها الاقتصادية وإذ أكد البيان الصادر عن رئيس المجلس السياسي لأنصار الله “صالح الصماد” أن “العدوان هو السبب في أي تداعيات اقتصادية، وذلك بمنعه للتصدير واستهدافه المصانع والموانئ والمنشآت، لفت إلى أن “الأميركيين وأدواتهم في المنطقة يسعون إلى إفقار الشعب اليمني وتدميره، في حين يقدمون الدعم السخي والواضح للقاعدة وتنظيم “داعش”، كوسيلة للانتقام من اليمنيين وأشار البيان إلى أنه من الضروري بمكان أن تدرك القوى الوطنية حساسية وخطورة المرحلة، ما يتطلب من رجال الأعمال ومؤسسات الدولة التكاتف لمواساة الكثير من حالات الحرمان التي خلفها العدوان، كذلك على أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام التحرك الجاد والمسؤول لحشد الطاقات البشرية والإعلامية لمواجهة التصعيد السعودي بهدف تعزيز الوحدة الوطنية ورحب البيان وأشاد بالموقف الذي وصفه بـ”الحر” لرئيس المؤتمر الشعبي العام علي عبد الله صالح الذي دعا إلى ترك المناكفات، والانشغال بمواجهة العدوان كأولوية ، ودعت حركة أنصار الله من جهتهتا إلى مزيد من الخطوات الجريئة والمسؤولة, وفي سياق اخر, فشلت مفاوضات السلام اليمنية في الكويت في تحقيق أي تقدم في ملف تبادل الأسرى، بعدما كان قد توصل طرفا النزاع إلى اتفاق على إطلاق سراح نصفهم قبل شهر رمضان، في وقت وصف المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد المفاوضات بـ “المعقدة” في ظل استمرار الهوة بين الطرفين على حالها في هذه الأثناء، وبعد يوم دموي في عدن سقط خلاله حوالي 100 قتيل وجريح في تفجيرين تبناهما “داعش” واستهدف مجندين لقوات عبد ربه منصور هادي، قتل شخصان وأصيب آخرون بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة في إحدى قاعات كلية الآداب في جامعة صنعاء، حيث كانت تقيم حركة “أنصار الله” احتفالاً لمناسبة ذكرى الوحدة وأفاد مصدر أمني من العاصمة اليمنية عن “سقوط قتيلين وعدد من الجرحى في انفجار عبوة ناسفة في إحدى قاعات كلية الآداب” في الجامعة، موضحاً أن الانفجار وقع أثناء احتفال للحوثيين بذكرى الوحدة الـ26 وبينما لم تعلن أي جهة في الحال مسؤوليتها عن التفجير، اتهم المصدر “عناصر إرهابية” بزرع العبوة، وسبق لـ”داعش” أن تبنى سلسلة هجمات في صنعاء العام الماضي، استهدفت بمعظمها مساجد وأدت إلى سقوط عشرات الضحايا من جهة اخرى، قتل جندي سعودي وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار لغم بدوريتهم عند الحدود الجنوبية مع اليمن، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية السعودية ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن متحدث أمني باسم الوزارة الداخلية أن “دوريتين لحرس حدود تعرضتا لانفجار لغم، وهما تؤديان مهامهما الأمنية على الطريق المخصص لسيرهما في محاذاة حدود المملكة في قطاع الدائر في منطقة جازان” وفي إطار الجدل الدائر في بريطانيا حول بيع السعودية أسلحة فتاكة تستخدمها في حربها على اليمن، أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أمام البرلمان أن الحكومة تجري تحقيقاً في تقارير عن استخدام قوات التحالف السعودي ذخائر عنقودية بريطانية الصنع في عدوانها، وذلك بعد يوم على نشر تقرير لمنظمة العفو الدولية توثق فيه استخدام قنابل عنقودية في اليمن صنعت في بريطانيا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.