Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

المواجهة الراهنة بين موسكو والغرب .. أمريكية بوتين رفض نصيحة مستشاره… روسيا لن تخضع ولن تساوم الغرب على سيادتها

jkuuu

المراقب العراقي
بسام الموسوي

مع تفكك الإتحاد السوفييتي السابق وبروز أمريكا قوة وحيدة مهيمنة على الساحة الدولية،إعتقد حلفاؤها وتوابعها أنها ستكون سيدة العالم، وأن القرن الواحد والعشرين سيكون قرناً أمريكياً بامتياز، حتى انبعاث العملاق السوفيتي بقيادته البوتينية واضعا قدمه في القرم الغربي ودمشق الشرقية, مغيرا خارطة القطب الواحد بخارطة الاقطاب المتعددة, فقد رفض الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قطعياً نصيحة مستشاره الاقتصادي “ألكسي كودرين” بشأن ضرورة الرضوخ للغرب في بعض النقاط، وأكد أنه سيدافع عن استقلال روسيا حتى الرمق الأخير, وذكرت صحيفة “فيدوموستي” أن النقاش بين بوتين وكودرين، وزير المالية السابق، دار خلال اجتماع لمجلس الشؤون الاقتصادية التابع للرئيس وسبق لبوتين أن عين كودرين، المعروف بنهجه الاقتصادي الليبرالي وانتقاداته اللاذعة لما يعدّه السياسة المالية الشعوبية للحكومة الحالية، في منصب رئيس فريق العمل لمجلس الشؤون الاقتصادية التابع للرئاسة وفي مقال، كشفت الصحيفة عن تفاصيل أول اجتماع للمجلس عقد الأسبوع الماضي بعد انضمام كودرين إليه وذكرت الصحيفة أن وزير المالية السابق نصح الرئيس بتخفيف مستوى التوتر الجيوسياسي، وعدّ أنه من الضروري الرضوخ لمطالب الغرب حول بعض النقاط من أجل دعم التنمية الاقتصادية، وعدّ أن التخلي عن بعض الطموحات الجيوسياسية سيسمح للبلاد بتقليص الثغرة التي تفصل بينها وبين دول الغرب في المجالين التكنولوجي والاقتصادي, لكن بوتين رد على وزير ماليته السابق بالتأكيد أن روسيا لا يمكن أن تساوم الغرب على سيادتها، على الرغم من مساعيها لتلحق بالدول المتطورة تكنولوجياً واقتصادياً، وتعهد بأنه سيدافع عن استقلالية قرار الدولة حتى الرمق الأخير وشدد في معرض تعليقه على المواجهة الراهنة بين بلاده والغرب “لم تكن روسيا من تبادر إلى ذلك”، لكنه أقر في الوقت نفسه بضرورة عدم الانجرار وراء الاستفزازات، وبذل الجهود القصوى من أجل تجنب تنامي التوتر وامتنع “دميتري بيسكوف” الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي عن تأكيد أو نفي ما جاء في مقال صحيفة “فيدوموستي” وذكر بأن المناقشات أثناء اجتماع المجلس دارت وراء أبواب مغلقة، وحول هذا الموضوع قال الكاتب والمحلل السياسي السوري “حميدي العبد الله” إنه لا يوجد داع لتقديم أي نصائح لبوتين بشأن اتخاذ موقف بناء أكثر على الساحة الدولية, “العبد الله” وفي حديثه لصحيفة “المراقب العراقي” أكد أن الرئيس الروسي “فلادمير بوتن” امتداد للقطبية السوفيتية ولكنه يؤمن بنظام القطبية المتعددة ولا داعي لإقناع الرئيس الروسي بضرورة اتخاذ موقف بناء في الشؤون الدولية، علماً أنه حتى بدون مثل هذه النصائح يمارس سياسة متتابعة ترمي إلى تسوية الخلافات وتعميق التعاون وتعزيز الأمن, لا سيما في القارة الأوروبية, واضاف “العبد الله” ان روسيا ماضية في تطبيق رؤيتها الجيوسياسية مدعومة من حلفائها خصوصا الحليف الصيني في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية غير المريحة لأمريكا والتغير في المزاج العام الدولي سلبياً باتجاهها، إلى ذلك أعلنت الدائرة الإعلامية التابعة للكرملين أن بوتين يشارك في اجتماع المجلس الأوراسي الاقتصادي الأعلى الذي يعقد في أستانة عاصمة كازاخستان, ومن المتوقع أن يبحث رؤساء الدول الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، الذي يضم روسيا وكازاخستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وبيلاروس، آفاق تعميق عملية الاندماج، بما في ذلك تشكيل أسواق مشتركة للغاز والنفط, يذكر أن اتفاقيات الاتحاد الأوراسي تضمن لجميع أعضاء الاتحاد حرية تنقل السلع والخدمات ورؤوس الأموال واليد العاملة وانتهاج سياسة متفق عليها فيما يخص أهم قطاعات الاقتصاد وهي التجارة والطاقة والصناعة والزراعة والنقل, من جهته أعلن رئيس الوزراء الروسي “دميتري ميدفيديف” أن روسيا تحتل المرتبة الثانية عالمياً في مجال تصدير الأسلحة، وقال مؤشراتنا في مجال تجارة الأسلحة جيّدة على المستوى العالمي ونحن الدولة الثانية من حيث كمية إمدادات الأسلحة في السوق الدولية، مشيراً إلى أن روسيا بحاجة إلى صناعات دفاعية حديثة قادرة على تلبية المطالب العسكرية، وأضاف, تمّ اعتماد برنامج لتطوير مجمع الصناعات الدفاعية الروسي للمدة الممتدة بين عامي 2016 و2020 بقيمة تتجاوز تريليون روبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.