Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الاكراد يرفضون الانسحاب من مناطق سهل نينوى معلومات عن مشاركة حزب العمال الكردستاني في تحريرها

80

المراقب العراقي-مشتاق الحسناوي
يسعى مسعود بارزاني الى ضم سهل نينوى الى اقليم كردستان محاولا اغراء الاخوة المسيحيين القاطنين هناك بانشاء محافظة خاصة وضمها الى الاقليم إلا ان الحشد الكلداني رفض ذلك التوجه , وقد استعان بارزاني بقوات حزب العمل الكردستاني بعد ان أصبحت قوات البيشمركة غير قادرة على القتال لان الجيل الجديد من هذه القوات لا تملك الخبرة العسكرية اللازمة في تلك المعارك , فضلا عن تواجد القوات الكندية التي تعمل على التنسيق مع التحالف الدولي , وبرغم زيارة مستشار الأمن القومي فالح الفياض لاربيل للتنسيق, إلا ان بارزاني نقض الاتفاقات وأوضح ان تصريح رئيس الوزراء حيدر العبادي بعدم تحرك قوات البيشمركة من مواقعها غير صحيح وان البيشمركة ستستمر في تقدمها, ويرى مختصون في الشأن الامني، ان المخطط الكردي يهدف الى سيطرة البيشمركة على أكبر قدر ممكن من الاقضية كسنجار وسهل نينوى ومخمور، ومن ثم المطالبة بإعلانها محافظات مستقلة ليتم بعدها ضمها الى الاقليم عبر المادة 119 من الدستور, كما ان اعتماد بارزاني على حزب العمل الكردستاني في قتال داعش بسبب شعور الاخير بأنه لم يأخذ حقه وانه مستبعد من تركيا لذا لجأ الى توطين قدمه في سنجار إلا ان ذلك سيطدم برفض بارزاني ما بعد انتهاء داعش.
المختص في الشأن السياسي وائل الركابي يقول في اتصال مع (المراقب العراقي): اطماع مسعود بارزاني كبيرة فهو اليوم يسعى للسيطرة على سهل نينوى ومن ثم تحويلها الى محافظة لضمها الى الاقليم , فهو يطمح بدولة حضارية لا تقتصر على الكرد وانما تشمل المسيحيين من أجل التهيؤ للاستقلال…وتابع: دور مقاتلي حزب العمال الكردستاني في قتال داعش كبير فهو أخذ الحيّز الاكبر وذلك بسبب عدم قدرة قوات البيشمركة الحالية على قتال داعش لان الجيل الجديد منها ليست له خبرة بالحرب , كما ان حزب العمال الكردستاني له اطماع في التوطين بمحافظة سنجار لذا فهم ينفذون الاجندة البارزانية بحذافيرها , لكن المعطيات تؤكد عدم تفريط البارزاني بأي شبر تم الاستيلاء عليه بقوة السلاح.
من جانبه، يقول الباحث في الشأن السياسي محمود الهاشمي في اتصال مع (المراقب العراقي): تصريحات مسعود بارزاني تعد محاولات استفزازية من أجل ابتزاز الحكومة العراقية خاصة بعد ضيق مساحة المناطق التي تقع تحت حكمه خاصة بعد رفض محافظة السليمانية سطوة بارزاني وتفرده بالحكم وهو يسعى لتنفيذ اجندات اسرائيلية في المنطقة. وتابع الهاشمي: مرحلة ما بعد داعش الاجرامي خطرة جدا على مستقبل محافظة نينوى، لاسيما بوجود مخطط تقسيمي خبيث يقوده اقليم كردستان بالتعاون مع الاخوين النجيفي لاحتلال مركز المحافظة والسيطرة عليها. وعلى الحكومة الاتحادية بحماية المكونات الاصيلة في العراق ونشر قوات اتحادية في كل الوحدات الادارية في نينوى ، مؤكدا أن مكونات سهل نينوى ترفض مسك أرض سهل نينوى من قبل البيشمركة كونها تابعة لأحزاب ومهمتها حفظ أمن كردستان حصرا .
الى ذلك، كشف مصدر عن وجود قوة كندية الى جانب قوات البيشمركة في المحور الشرقي لمدينة الموصل بمحافظة نينوى مهمتها تقديم الاستشارات العسكرية لقوات البيشمركة وبالتنسيق مع رئيس الإقليم مسعود بارزاني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.