Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

العراق لم يصل إلى كامل حصته في سوق البترول..وزارة النفط تؤكد أهمية دعم الشركات العالمية العاملة في العراق للارتقاء بالعمل وزيادة الانتاج

قال رئيس الوزراء حيدر العبادي، إن العراق لم يصل بعد إلى كامل حصته بسوق النفط مما قد يشير إلى أن بغداد تفضل عدم كبح إنتاجها من الخام في إطار أي اتفاق تتوصل إليه أوبك لرفع الأسعار. وقال العبادي ردا على سؤال إن كانت الحكومة ترحب بمثل هذا الاتفاق: “العراق مازال دون ما ينبغي أن ينتج ولطالما طالب العراق باستثنائه من تحديد الحصص في أوبك لتعويض سنوات طوال من جمود انتاجه نتيجة الحصار المفروض على البلاد. كما كلّف رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بشير محمد مراد مدير عام شركة نفط الشمال بدلاً من فريد الجادر وتسمية الأخير أيضا مدير عام شركة نفط الوسط. وذكرت مصادر مطلعة ان العبادي أمر بتكليف المهندس بشير محمد مدير عام شركة نفط الشمال حيث جاء القرار تزامناً مع استئناف العمل عن طريق خط جيهان التركي.
من جانبه، أكد وزير النفط جبار اللعيبي أهمية دعم عمل الشركات النفطية العالمية العاملة في العراق من أجل الارتقاء بمعدلات انتاج وتصدير النفط الخام والغاز. وأفاد بيان للوزارة تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه، ان وزير النفط جبار اللعيبي ترأس في مقر الوزارة اجتماعا مع الادارات المشتركة للحقول النفطية ضمن عقود جولات التراخيص”. وبين الوزير: الاجتماع يأتي لفتح صفحة جديدة من التعاون مع الشركات النفطية العالمية العاملة في العراق، الى جانب تحسين وتعديل بعض فقرات العقود النفطية المبرمة معها بهدف زيادة الانتاج والاستثمار الامثل للغاز”. وأضاف: اطلعنا على بعض المشاكل أو التحديات التي تواجهها الشركات النفطية الاجنبية ، وسنعمل على تذليلها من اجل الارتقاء بالعمل وزيادة الانتاج من النفط والغاز بهدف تعظيم الايرادات الوطنية”.
من جانبه، اوضح وكيل الوزارة الاقدم فياض حسن نعمة، ان هذا الاجتماع يأتي ضمن سعي وحرص الوزارة على توفير الاجواء المثالية لعمل الشركات العالمية العاملة في العراق برغم التحديات الاقتصادية والامنية. وأكد: هذه اللقاءات تؤدي الى تأسيس شراكة حقيقية تهدف الى تطوير العلاقة وبما ينعكس على تطوير الحقول النفطية وزيادة الانتاج ، فضلا عن الاستثمار الامثل للغاز وتغطية الحاجة المحلية سواء قطاع الطاقة الكهربائية أو غيرها من القطاعات الصناعية والخدمية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.