Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

لافروف يسخر من سياسة الغرب … التحالف الدولي لا يستبعد التواصل المباشر مع دمشق

 

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الغرب لم يدرك حتى الآن العواقب الناجمة عن عملياته العسكرية في الشرق الأوسط وأفريقيا، وسخر من طريقة التفكير الغربية التي كانت تقوم على أنه فور إسقاط نظامي الحكم في ليبيا والعراق فإن الديمقراطية ستتغلب ليكتشفوا أنه بدلاً من الديمقراطية سادت الفوضى، فيما أكد مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان “قسطنطين دولغوف” أن الوضع الحرج في الشرق الأوسط حالياً هو نتيجة مباشرة للسياسة الجاهلة وقصيرة النظر لدول غربية وخاصة الولايات المتحدة, من جهة ثانية بدأ وقف إطلاق النار في الحسكة, وبحسب المصادر فإن بنود الاتفاق تنص على البدء بتسليم الجرحى وجثامين الشهداء وتبادل الأسرى، إضافة إلى فتح طريق الحسكة القامشلي والطرق المؤدية إلى أماكن تمركز الجيش والقوات المسلحة السورية داخل المدينة وخارجها كما ينص الاتفاق على فتح جميع الطرق في المدينة واستمرار العمل والمساعدة بخصوص حل المشكلة الكردية والبدء بمناقشة أحوال الموظفين المسرحين من عملهم في الدوائر الحكومية, وفي سياق متصل نقلت مصادر مقربة من الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني “الأسايش” والمجموعات التابعة له قولها إن السعودية قدمت خلال الأيام الماضية عرضاً بمساعدته ودعمه بالمال والسلاح مقابل أن يستمر في القتال ضد الجيش السوري في الحسكة، وأوضحت أن هذا العرض تم تقديمه عبر قنوات رسمية خلال اجتماع ضم ممثلين عن الطرفين وكشفت المصادر المذكورة أن هذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها النظام السعودي التقرب من الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني ومحاولة استمالته إلى طرفه، مشيرة إلى أن هذا النظام قدم في السابق عروضاً عدة للمساعدة بشرط إنهاء حالة التهدئة مع الجيش العربي السوري والعمل على محاربته في جميع مناطق وجود الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني والمجموعات التابعة له, إلى ذلك أكدت وزارة الخارجية الروسية أنه لم يتم الفصل بين الإرهابيين وما يسمى “المعارضة المعتدلة” في سورية رغم تأكيد واشنطن لروسيا قبل عدة أشهر على أن ذلك لن يأخذ أكثر من أسبوعين.
ونقل عن “ماريا زاخاروفا” الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية قولها “نحن نرتكز على معلومات لدى الاتحاد الروسي عن تأكيدات لمسؤولين أمريكيين كبار على أن واشنطن تحتاج أسبوعين لأجل فك ارتباط أو سحب أو تقسيم المعارضة المعتدلة عن الإرهابيين” ووفقاً لـ”زاخاروفا” فقد تلقت موسكو تأكيدات من واشنطن في شهري شباط وآذار من هذا العام، لكن الولايات المتحدة لم تقدم بعد على فصل “المعارضة المعتدلة” عن الإرهابيين في سورية مضيفة إن الجانب الروسي لا يعرف أسباب عجز الولايات المتحدة عن تنفيذ ذلك، وأشارت إلى وجود دلائل على إمكانية نجاح عمل الخبراء الروس والأمريكيين الجاري في جنيف بخصوص سورية وقالت: نعتبر هذا العمل حيوياً فائق الأهمية وعلينا الآن أن نقوم بكل ما بوسعنا لإنجاحه ولنجاح هذا العمل توجد دلائل موضوعية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.