Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

رئيس مجلس الإتحاد الأوروبي: بريطانيا قد تبدأ عملية الخروج من الإتحاد بداية السنة القادمة

551

التقت رئيسة الوزراء البريطانية، “تيريزا ماي” في لندن برئيس المجلس الأوروبي، “دونالد توسك” وتبدأ رئيسة الوزراء البريطانية، مفاوضات الخروج الرسمي من الاتحاد الأوروبي في أوائل السنة المقبلة، بحسب رئيس المجلس الأوروبي، “دونالد توسك” وقال توسك إن “ماي أخبرته بأن بريطانيا قد تكون مستعدة لإطلاق مفاوضات الخروج في شهر شباط المقبل” وقال المصدر إن هذا التصريح هو أوضح إشارة بشأن بدء عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي التي ستستغرق عامين وتتضمن التفاوض بشأن أفضل الشروط التي يمكن أن تحصل عليها بريطانيا بعد الخروج الرسمي من مؤسسات الاتحاد الأوروبي وقال مكتب رئيسة الوزراء البريطانية إن عملية الخروج لن تتم هذه السنة لكنه لم يؤكد رواية توسك, ولا يمكن أن تبدأ مفاوضات الخروج حتى تفعل بريطانيا المادة 50 من اتفاقية لشبونة وهي الآلية الرسمية لبدء مفاوضات الخروج ويُذكر أن الحكومة البريطانية لم تحدد رسميا موعدا لبدء هذه المفاوضات كما هناك غموض بشأن علاقة بريطانيا المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي بعد الخروج منه، وخصوصا ما يتعلق ببقاء بريطانيا عضوا في السوق المشتركة أم لا وجاءت تصريحات توسك من العاصمة السلوفاكية، براتيسلافا، حيث يجتمع قادة الاتحاد البالغ عددهم 27 في قمة غير رسمية بدون مشاركة بريطانيا لمناقشة تداعيات خروجها من الاتحاد وقال توسك بعد اجتماعه بماي في لندن الأسبوع الماضي إن “رئيسة الوزراء كانت منفتحة وصادقة معي جدا” وأضاف قائلا “صرحت بأن من شبه المستحيل تفعيل المادة 50 هذه السنة لكن من المرجح إلى حد ما أن تكون بريطانيا مستعدة لتفعيل هذه المادة ربما في كانون الثاني أو شباط من السنة المقبلة” وقال رئيس المفوضية الأوروبية، “جان كلود يونكر” إن بريطانيا لا يمكن أن تقبل في السوق المشتركة بدون أن توافق على حرية تنقل العمال في الاتحاد الأوروبي وكانت حكومة “ماي” أشارت إلى أنها ستطرح فرض قيود على دخول مواطني الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا خلال أي مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي وقال المصدر إن تفعيل المادة 50 من اتفاقية لشبونة خلال السنة المقبلة قد يكون أمرا طموحا في ظل قول الحكومة إنها ترغب في الحصول على أفضل اتفاق لصالح بريطانيا وكشف الاتحاد الأوروبي خلال قمة براتيسلافا عن “خارطة طريق” لمدة ستة أشهر تشمل إجراءات تهدف إلى استعادة ثقة المواطنين البريطانيين في مؤسسات الاتحاد الأوروبي لكن تدفق اللاجئين والمهاجرين بأعداد ضخمة على أوروبا أحدث انقاسامات بين قادة الاتحاد الأوروبي بعد انتهاء قمة براتيسلافيا وفي هذا الصدد، قال رئيس الوزراء الإيطالي، “ماتيو رينزي” “لست راضيا عن نتائج هذا الاجتماع بخصوص النمو الاقتصادي المتوقع أو بخصوص الهجرة”, يذكر ان بريطانيا باتت فعليا خارج الاتحاد الأوروبي بعد أن صوت البريطانيون لصالح خروج بلادهم من التكتل، حسب ما أظهرت نتائج الاستفتاء، حيث بلغت نسبة مؤيدي الخروج نحو 52 في المئة الجمعة وقالت وسائل إعلام بريطانية عدة، من بينها إن “بريطانيا أصبحت خارج الاتحاد” فمعسكر الخروج حصل على أكثر من 16.784 مليون صوت، وهو ما يضمن له الفوز في الاستفتاء ونتائج فرز الأصوات في الدوائر الانتخابية كافة البالغ مجموعها 382 دائرة، أكدت تقدم “معسكر الخروج” على “معسكر البقاء”، فنسبة مؤيدي الخروج من الاتحاد الأوروبي بلغت 51.9 بالمئة وعقب صدور نتائج الاستفتاء، سارع وزير الخارجية الألماني، “فرانك فالتر شتاينماير” إلى القول إن الأنباء من بريطانيا “مقلقة يبدو أنه يوم حزين لأوروبا والمملكة المتحدة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.