Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

إدانة واسعة لإنتهاكات حقوق الإنسان في اليمن ..الطيران الأمريكي السعودي يرتكب أبشع مجزرة في مجلس عزاء آل الرويشان في صنعاء

865

المراقب العراقي – خاص

عشرات الشهداء والجرحى في غارات شنها طيران العدوان السعودي الأمريكي على مراسم عزاء في العاصمة صنعاء. حيث أكد مصدر أمني أن طيران العدوان شن ثلاث غارات بصورة مباشرة على مراسم عزاء لآل الرويشان في الصالة الكبرى بشارع الخمسين جنوب العاصمة صنعاء، ما أدى إلى استشهاد وجرح العشرات من المواطنين.في حين لم يكتفِ آل سعود بتلك المجزرة وأثناء عمليات انقاذ الجرحى وانتشال الضحايا المتفحمة وانقاذ ما بقي على قيد الحياة، أغار العدوان مرة ثانية واستهدف المسعفين المنقذين في ما يشبه الابادة الجماعية.اذ ارتفع عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبها الطيران السعودي الاميركي بقصف مراسم العزاء في العاصمة اليمنية صنعاء الى 140 شهيدا فيما أصيب نحو 525 بجروح متفاوتة الخطورة.وقال شهود عيان إن طيران العدوان عاود قصف المكان اكثر من مرة مستهدفا المسعفين والمواطنين الذين تجمعوا لانتشال الضحايا في الضربة الاولى.وقوبلت المجزرة السعودية بالعديد من ردود الافعال المنددة من داخل اليمن وخارجه.حيث اكد المجلس السياسي الاعلى في اليمن ان هذا العمل الاجرامي لن يمر دون رد، ودعت حركة انصار الله قوات الجيش واللجان الشعبية الى الرد بقسوة على هذه الحادثة الاليمة من جانبها دعت رابطة علماء اليمن إلى النفير العام ردا على المجزرة السعودية اذ دعت رابطة علماء اليمن، الشعب اليمني إلى النفير العام ورفد الجبهات بالرجال والعتاد.وأكدت الرابطة في بيان لها أن الجهاد ضد العدوان فرض عين على كل قادر على حمل السلاح ولا عذر للقاعدين القادرين تحت أي مبرر وهذا هو التكليف الشرعي والرد العملي لجرائم ومجازر تحالف العدوان السعودي الأميركي كما قال تعالى “وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ”.وقالت الرابطة في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ” تابع علماء اليمن بألم بالغ وأسى عميق المجزرة البشعة التي ارتكبها العدوان السعودي الأميركي بحق مجلس عزاء آل الرويشان في الصالة الكبرى بأمانة العاصمة صنعاء وراح ضحيتها المئات ما بين شهيد وجريح في مشهد يتنافى مع روح الشريعة الإسلامية ويندى له جبين الإنسانية”.وأضافت ” إن هذه الجريمة البشعة التي استهدفت المعزين والمسعفين توضح الصورة الحقيقة للنظام السعودي بأنه داعش الكبرى ولا يختلف عن داعش الصغرى إلا أنه يستخدم بدل السكاكين والعبوات والأحزمة الناسفة أحدث الطائرات وأفتك الأسلحة”.كما دعا البيان علماء العالم الإسلامي إلى تحمل مسؤولياتهم إزاء هذا العدوان وهذه المجزرة المروعة التي لا يجوز لهم السكوت أمامها .. مطالبا الشعوب العربية والإسلامية بإتخاذ موقف ضد العدوان وأن يعبروا عن رفضهم لهذا العدوان الهمجي والوحشي والبربري. كما نددت كل من ايران وحزب الله و جماعة علماء العراق بالمجزرة .حيث اكد الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، أن أمريكا مشاركة في قصف مجلس العزاء بالعاصمة اليمنية صنعاء الذي راح ضحيته نحو 140 شخصا وجرح 525 آخرون، وفقا لبيانات الأمم المتحدة.وقال شمخاني في تصريح صحافي إن “أمريكا مشاركة في الجريمة التي قام بها الكيان السعودي بقصفه مجلس عزاء في اليمن وذلك لأنها تزود الرياض بالأسلحة “. وتابع شمخاني “أن بيع أمريكا للسعودية والإمارات أسلحة له دور أساس فيما تقدم عليه القوات العسكرية لهذين البلدين من قتل بحق الشعب اليمني وهذا الأمر يجب أن يتوقف من الغرب”. ومن جانبها اكدت القوات المسلحة اليمنية ان ما بعد جريمة استهداف العدوان للصالة الكبرى بصنعاء ليس كما قبلها اذ قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن شرف غالب لقمان، ” إن ما بعد جريمة استهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي لمراسم عزاء بالصالة الكبرى في العاصمة صنعاء، لن يكون كما قبلها”.واضاف العميد لقمان أن قوات تحالف العدوان العاجزة عن تحقيق أي انجاز لها على جبهات القتال تتوهم إنها باستهداف المدنيين قد تثني الجيش واللجان الشعبية عن واجبهم الوطني والديني في مواجهة العدوان.ودعا منتسبي القوات المسلحة كافة ممن ما لا يزالون غير مدركين لحقيقة العدوان السعودي الأمريكي إلى ارتداء بزة الشرف والفداء والتوجه إلى الجبهات والانضمام إلى رفاقهم في ميادين العزة والكرامة للتصدي للغزاة والرد على جرائمهم المستمرة التي تستهدف الشعب اليمني بأكمله. وعلى صعيد متصل شهدت صنعاء مسيرة «براكين الغضب» سخطاً لمجزرة القاعة الكبرى اذ انطلقت المسيرة في شارع الستين الجنوبي أمام مقر الأمم المتحدة بالعاصمة صنعاء وشارك فيها عشرات آلاف من المواطنين تحت شعار «براكين الغضب».وبدأت المسيرة الجماهيرية بالسلام الجمهوري، وآيات من الذكر الحكيم، أعقبها قصائد شعرية وكلمات وفقرات متنوعة استنكرت الجريمة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي في الصالة الكبرى والتي راح ضحيتها أكثر من 800 شهيد وجريح.وشارك رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي جماهير الشعب مسيرتهم الغاضبة، مشيراً إلى أن الأعداء يهربون من المواجهة ويتجهون لقتل المدنيين في الأعراس ومجالس العزاء.وطالب رئيس اللجنة الثورية العليا بفتح معسكرات التدريب من جديد لرفد الجبهات ودحر المعتدين، مؤكداً أن العدو ينطلق من الثقافة الداعشية في القتل.ويذكر ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون دعا الى ادانة الهجوم الذي وقع في صنعاء، وطالب باجراء تحقيق عاجل وحيادي في هذه الحادثة، مشدداً على ضرورة تقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.