Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

في طريق العودة إلى المدينة

بلوعة وألم رجعت سبايا البيت النبوي الكريم حاملة معها أحزاناً كبيرة لبست لها ارواح الرحمة سواد الفقد وحفرت دموع الوداع ينابيعها فوق ثنايا الخدود الباهتة والعليلة وخطت محابر نوحها وأنينها جراحاً مملوءة بالآهات والوجع وعاد نشيد المصيبة يتلو بصوت شجي كلمات الشوق والفراق فما أصعب الخطوات!! وما أبعد المسافات على تلك العوائل المنكوبة!! عاد الركب يعيش واقعة الطف بملامح الخوف والجوع والعطش والمعاناة وبدأت كل فاقدة ترسم بأفكارها صور الاعزاء المخضبة اجسادهم الطاهرة بالجراح والدماء, مشاهد قاسية ومرعبة مرّت أمام خواطر الانفس العزيزة المجهدة بين صراخ الاطفال وبكاء النسوة المفجعات بفقد اعزائها وبين صليل السيوف وصهيل الخيول وبين صيحات اعداء الله ورسوله ووقع اقدامهم وهم يتسابقون لنيل الحظوة عند الحاكم الظالم والمستبد والفوز بجائزة قطع رؤوس العترة المحمدية الكريمة مخالفين أوامر القرآن الكريم ووصية نبي الاسلام (قُلْ لا أَسْألُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ المودّة فِي الْقُرْبى)..كربلاء..ذكرى رحيل اقامة العدل وترسيخ القيم ونشر الشريعة السمحة ومحاولة فاشلة لشرذمة من العصابات والمرتزقة لاغتيال الحق والمبادئ والقيم واستباحة روح الايمان والعلم والأخلاق المتمثلة في شخصية الإمام الحسين (عليه السلام ) حين شاءت الفئة الضالة إطفاء النور المحمدي بسفك الدماء ونحر الرقاب.. لكن شعاع الشهادة أضاء بنور مشكاته الكون وأيقظ صوت جهاده همم الأمم..في سهام حروف أحداثها المريرة خطت تلك الفاجعة آثارا لا تمحى وتركت حول الشفاه الذابلة مرارة ليس بعدها إلا حلاوة الموت ودواء اللقاء بالحبيب في ساحة المحشر والحساب حيث ستأخذ الحقوق وتقام الحدود .. أنه شعور ولو جزئياً نترجم به بعض مصطلحات النهضة الحسينية.. ما يعيشه مجتمعنا في الوقت الحاضر من الحروب والفتن وعواصف البلاء والمحن حيث تتلاحق الرزايا في هذا البلد الجريح وفقدان الاستقرار والأمن والأمان والأوضاع السيئة في كل بقاع الارض حيث تذبح الموالين لأمير المؤمنين علي (ع) وعشاقه وتفجر أماكن رزقهم وتمزق البراءة في شفاه اطفالهم في زمن غريب اسدل التيار المتأسلم عن وجهه القبيح والبشع خطاً ملتوياً وفاسداً ولد من رحم مذاهب باطلة تأسست أصولها على مخالفة أوامر النبي ورمته بالهجر حين أراد ان يكتب لهم كتابا لن يضلوا من بعده أبدا ويؤرخ أمر الولاية بقلم ودواة لتكون منارا للعالمين أجمعين مذاهب ائمتها من طلاب الدنيا وشيوخ الملوك والطواغيت حيث شرعتْ للطغاة قتل الصالحين وسبي المستضعفين بغطاء ديني دونته أحبار عبيد السلاطين من الكتاب والرواة المنحرفين وعكست الحقائق وخلطتها بنكهة الاباطيل .. فهل الحسين حقا قتل بسيف جده؟..وهل من امر بقتله اجتهد واخطأ وفوق ذلك يؤجر بحسنة..فأي إسلام هذا؟ إنه إسلام معاوية وأبيه وولده يزيد هو منهج شريعة الامويين وتحريفهم الأسس والمعاني الاسلامية الصحيحة..ما نذوق اليوم من ويلات ومصائب بسبب حقد الوهابية وفكرها المنحرف هو نفس كأس الجهل المركب الذي سقاه أعداء الإسلام لأهل البيت الطاهرين جورا وظلما وقتلا وتشريداً مطبقين بذلك دستوراً إجرامياً وتعسفياً سُنت قوانينه في برلمان لم يُنتخب نوابه خالف إرادة السماء ورسالة الأنبياء فعقد أول جلساته تحت (السقيفة) المشؤومة وأقر أول قرار مجحف ومخالف للعدل بتنحية الإمام علي (ع)عن عرش الخلافة وتسليم شؤون المسلمين الى غيره ممن لا يليق بهذا المقام مقدرة ودراية وعلما ..سار الركب المقدس عائدا الى المدينة مملوءا بالعزة رغم لوعته وآهاته وما ذاقه من سوط الأذى والعذاب صابرا على قضاء الله وإرادته حاملا راية انتصار الحق على الباطل انتصار الدم على السيف انتصار الآخرة على الدنيا وانتصار العلم والنور على الجهل والظلام ترسم خطواتهم عزيمة الآباء الهاشمي والتعاليم النبوية والشجاعة العلوية في مقدتهم قائد الصبر وزين العابدين علي بن الحسين (ع) وبطلة الطف وحافظة العهد والرسالة من لم ترَ من الله إلا جميلا السيدة الحوراء العظيمة زينب بنت علي بن أبي طالب (عليهم السلام).

الشيخ محمد الساعدي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.