مرتزقة أثيل النجيفي حول سد الموصل

اتمنى من الحكومة او الحشد الشعبي او الجيش العراقي أن ينتبهوا لسد الموصل حيث يدور حديث حول خطّة أميركية لإنقاذ الدواعش من طرف حلفائها المعروفين عبر تفجير سد الموصل « عبر الجوّ » على غرار جريمة داقوق في كركوك وغيرها ، وإغراق المئآت او الآلاف من الضحايا وذلك لإخراج الدواعش من ورطتها وخلط الأوراق عبر إتِّهام الجيش العراقي او الحشد الشعبي بتفجيره..وهذا السد يعدّ من اخطر السدود على وجه الارض وقد تعمّد الأميركان وضع مرتزقة أثيل النجيفي حول سدّ الموصل وهؤلاء ممكن جداً أن يكونوا أدوات لتنفيذ هذه الخطّة القذرة خصوصاً أنّ النجاحات وإيقاع وسرعة المعركة كان كبيراً جداً وحتى أذهل الأميركان أنفسهم وأتمنى أن يؤمِّن الحشد الشعبي هذا السد لما له من أهمــــــــــــية كبيرة وخطورة كبيرة جداً أيضاً في حـــــــــال حدوث أي عمل تخريبي .
متابعات لصفحات الفيس بوك

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.