Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

«ناشيونال إنترست»: «داعش» يصبح أكثر خطراً بفقدانه أراضيه

1540

أشارت مجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية إلى الهجوم الذي تشنه القوات العراقية والتحالف الدولي على تنظيم “داعش” في الموصل، وقالت إن التنظيم يخسر أراضي أكثر ولكنه يصبح أشد خطورة. وأضافت المجلة أن الهجوم على الموصل يوشك أن يحقق أهدافه، وأنها ما هي إلا أسابيع أو أشهر حتى تستعاد المدينة من سيطرة تنظيم “داعش” الذي اجتاحها منتصف 2014، وأنه يبدو أن التنظيم نفسه يعترف بأنه سرعان ما يخسر معظم أراضيه في العراق أو جميعها، وربما أيضاً سيخسرها في سوريا. واستدركت “ناشيونال إنترست” بالقول إن “تنظيم “داعش” ربما الآن بدأ يشكل تهديدا أشد على المستوى العالمي أكثر من أي وقت مضى، وإن منشورات التنظيم نفسها توضح مدى خطورة هذه التهديدات التي تركز على أن معرفة الذات ومعرفة طبيعة العدو هي التي تجلب الفوز والانتصار”.
وأضافت المجلة الاميركية أنه يمكن تحليل توجهات التنظيم وأهدافه النهائية من خلال مطبوعاته المنشورة بلغات متعددة، والتي جاءت على شكل نشرات وتقارير فيديو ومجلات وتقارير صوتية، وأشارت “ناشيونال إنترست” إلى أسماء العديد من منشوراته بأشكالها المختلفة.
وأوضحت المجلة، أن خسارة التنظيم للأراضي لا تعني له الكثير، فهو يعتمد على الإرادة في القتال وفي مواجهة الأعداء في العالم، مضيفةً أنه حتى لو أنه خسر الموصل والرقة، فإنه سيعود من حيث بدأ، وأنه يعد فقدان الإرادة للقتال هو الخسارة الحقيقية وليس فقدان الأراضي. وقالت إن تنظيم “داعش” يدعو أنصاره ومؤيديه إلى شن هجمات من مواقعهم في العالم، وإنه ليس بالضرورة أن يحضروا إلى العراق أو سوريا، مشيرةً الى أنه يوجه أنصاره لشن هجمات في أوروبا والولايات المتحدة أو حيثما وجدوا، وأنه هنا تكمن الخطورة والتهديدات الكبرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.