الغارديان: المال السعودي أوشك على النفاد وقد يسقطون من الحكم فجأة كما حدث مع شاه إيران

1871

يواجه حكام آل سعود ومملكتهم اليوم نفاد المال، وعلى الرغم من الجهود المبذولة لمنع ذلك، فإن الزخم نحو الإفلاس يبدو أنه لا يمكن وقفه، ما يبشر بقرب سقوط عرش المملكة والمُلك المتوارث.
وفي السيــــــاق، قالت صــــــــــحيفة “الغارديان” البريطانية إن المملكة السعودية تخوض في الشرق الأوسط حروبا بالوكالة، فضلًا عن مساعيها لتعزيز شكل معين للإسلام في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، وقد كان النفط مربحاً ومعاوناً قوياً لها في تحقيق استراتيجيتها، وكانت المملكة السعودية لها علاقات ودية مع شاه إيران، ومع سقوط شاه إيران وجد الغرب نفسه يحتاج إلى الاستقرار ودعم النظام السعودي في المنطقة. وأضافت الصحيفة في تقرير، أنه الآن يمكن توقع أن كل هذا سينتهي وربما قريباً وأن الأمور ستتجه نحو الأسوأ كارثية في المنطقة. والمملكة السعودية تواجه اليوم نفاد المال، وعلى الرغم من الجهود المبذولة لمنع ذلك، فإن الزخم نحو الإفلاس يبدو أنه لا يمكن وقفه. ويتم استنفاد التدفقات النقدية السعودية من خلال انخفاض أسعار النفط وانخفاض مطرد في الطلب على النفط من تلك المنطقة. واعتبرت الصحيفة البريطانية أن آل سعود قد يسقطون من الحكم فجأة كما حدث مع شاه إيران، وربما تحدث الثورة الدينية ويقع تصادم مع السلطة ويتم الاستيلاء على المخزون الضخم من الأسلحة في البلاد. وانتقدت الصحيفة أنه عندما يبيع الأفراد الأسلحة في السوق الدولية يسمى تهريب السلاح.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.