Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

بعد مقتل السفير الروسي بإطلاق نار في أنقرة …بوتين : الرد الوحيد على إغتيال كارلوف هو تعزيز محاربة الإرهاب

2031

المراقب العراقي – خاص

بعد التقارب التركي الروسي الايراني وتوحيد الجهود في القضايا الإقليمية وخصوصا بما يتعلق بالشأن السوري,  وتفويت الفرصة على الجماعات الإرهابية والدول الداعمة لها, قامت تلك الدول وفي محاولة منها لحرف المسار بالعلاقات التركية الروسية,  بتحريك ادواتها في تركيا واستطاعت من قتل السفير, ألا ان تلك الخطوة وبحسب ما يراها مراقبون بالشان الاقليمي والدولي انها لن تؤثر في مستوى العلاقات الروسية التركية المتعلقة  بتطبيع الأوضاع الأمنية والإنسانية في حلب. اذ أكدت وزارة الخارجية الروسية اغتيال السفير الروسي أندريه كارلوف في تركيا إثر هجوم إرهابي تعرض له السفير في أنقرة، حيث وصف الرئيس الروسي عملية الاغتيال بـ “الاستفزازية والجبانة”.وفي هذا السياق أكدت الخارجية الروسية بعد وقوع الحادث الإرهابي، أن مقتل السفير الروسي لدى تركيا، حدث إثر هجوم إرهابي. وأضافت الخارجية الروسية في بيان لها، بأن مسألة مقتل السفير الروسي في تركيا ستطرح على مجلس الأمن الدولي.إلى ذلك أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية زاخاروفا في مؤتمر صحفي أن السفير الروسي لدى تركيا توفي إثر تعرضه للهجوم. وقالت زاخاروفا للصحفيين: “اليوم هو يوم مأساوي في تاريخ روسيا. السفير الروسي في أنقرة أصيب خلال مناسبة عامة. ومن ثم توفي”.وفي نفس السياق قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إن الرئيس رجب طيب أردوغان، اتصل ، بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، ليبلغه بالهجوم الذي أودى بحياة السفير الروسي لدى أنقرة.فيما أفاد الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي، بأن الرئيس بوتين أجرى اجتماعا مع وزير الخارجية، سيرغي لافروف، ورئيس جهاز المخابرات الخارجية، سيرغي ناريشكين، ومدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي، ألكساندر بورتنيكوف، حيث استمع إلى تقاريرهم المفصلة حول اغتيال السفير.وشدد بوتين على ضرورة معرفة “من وجَّه يد القاتل”، مؤكدا أن الرد الوحيد على اغتيال السفير هو تعزيز محاربة الإرهاب.وأضاف بوتين أنه اتفق مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على تشكيل مجموعة عمل مشتركة مع الخبراء الأتراك، لإجراء التحقيق في القضية.كما أوعز الرئيس بوتين بالحصول على ضمانات من الجانب التركي بشأن توفير الأمن للبعثات الدبلوماسية الروسية في تركيا، إضافة إلى تعزيز حماية البعثات التركية على الأراضي الروسية.ومن جانبه، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في كلمة ألقاها عقب مقتل السفير الروسي في أنقرة، أن “اغتيال السفير أندريه كارلوف كان استفزازا يهدف للإضرار بالعلاقات بين روسيا وتركيا والتي دخلت مرحلة التطبيع”.وقال: “أدين هذا الاغتيال الشنيع لسفير روسيا، أندريه كارلوف. إننا الآن على اتصال وثيق مع روسيا، خاصة، بشأن سوريا ووقف إراقة الدماء في حلب. إن هذا العمل الإرهابي يمثل هجوما على الشعب التركي، إنه استفزاز صريح”.وشدد الرئيس التركي على أنه شخصيا والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ووزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، يتابعون سير عملية التحقيق في قضية اغتيال السفير، مؤكدا أن التحقيق سيجري “بعناية خاصة” في إطار اللجنة الروسية التركية الثنائية.وقال: “يجب تعزيز التضامن في محاربة الإرهاب بعد وقوع هذه المأساة”.الى ذلك أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الروسي، ، ان لجنة تحقيق روسية فتحت بشأن مقتل السفير الروسي لدى تركيا أندريه كارلوف قضية جنائية بموجب المادة 361 من القانون الجنائي “عمل إرهابي دولي “.وقالت لجنة التحقيق الروسية في بيان: “على أثر مقتل سفير روسيا لدى تركيا أندريه كارلوف، فتحت مديرية التحقيق للقضايا الهامة والخاصة بمكتب التحقيق الفيدرالي الروسي قضية جنائية على أساس جريمة بموجب الجزء 3 من المادة 361 من القانون الجنائي [قانون الإرهاب الدولي، والذي تسبب في وفاة شخص]. يذكر أن السلطات الروسية أكدت، وفاة سفير روسيا لدى تركيا، أندريه كارلوف، متأثرا بجراح أصيب بها في هجوم بالرصاص في مبنى متحف الفن الحديث في أنقرة، أثناء افتتاح المعرض المصور “روسيا بعيون أتراك”.
وأطلق المسلح النار على السفير وهو يلقي كلمة خلال تلك الفعالية، وتمكنت قوات الأمن لاحقا من تصفية المهاجم في تبادل لإطلاق النار، بينما تحدثت وسائل الإعلام التركية عن إصابة 3 أشخاص آخرين في الحادث. وأكدت السلطات التركية أن منفذ الهجوم، مولود ميرت ألطنطاش، عنصر من القوة الخاصة في شرطة العاصمة التركية، وهو من مواليد 1994.وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسي، ماريا زاخاروفا، إن روسيا تلقت كثيرا من التعازي في مقتل السفير كارلوف، مضيفة أن رسالة من فيديريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، كانت من أولى رسائل التعازي والإدانة.وصرح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي: “ندين عمل العنف هذا بغض النظر عمن نفذه”، فيما وصفت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، سامانثا باور، اغتيال السفير الروسي في تركيا بالـ”بربري”.وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، عبر حسابه في تويتر: “لقد صدمت بالاغتيال الشنيع لسفير روسيا في تركيا. إن أفكاري مع عائلة القتيل. أدين هذا الهجوم الجبان”.وأصدر قصر الإليزيه بيانا أعرب فيه الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، عن إدانته الشديدة لمقتل السفير كارلوف في أنقرة.كما أدان مجلس الأمن الدولي بشدة، في بيان صدر عنه اغتيال السفير الروسي في تركيا، واصفا العملية بالإرهابية، ودعا إلى معاقبة ومحاكمة كل من منفذي ومدبري وممولي هذه العملية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.