Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الفنانة السورية هنادي يوسفان: أسلوبي يشبه أسلوب الكبير نوري الراوي

3283

حاورها: عزيز البزوني
هنادي يوسفان، فنانة تشكيلية من مواليد مدينة حماه السورية, خريجة معهد الفنون الجميلة, درست دبلوماً في التربية الفنية بحمص, تابعت دراسة التصوير الزيتي دراسة خاصة ثلاث سنوات. مدرّسة تربية فنية, شاركت في العديد من المعارض المشتركة ونالت العديد من الشهادات التقديرية وكتب الشكر خلال مسيرتها في عالم الفن التشكيلي, التقينا بها فكان هذا الحوار معها:
* كيف ترين حركة الفن التشكيلي في سوريا في ظل الاوضاع الراهنة؟
ـ بسبب الظروف الصعبة في سوريا بات الفن التشكيلي يعيش حالة من الركود بسبب الدمار، وكل ذلك انعكس سلباً على الحركة الفنية التشكيلية في سوريا حتى الأعمال الفنية بات طريقها صعباً الى الاسواق العالمية حتى الإبداع الفني تراجع الى الوراء ولم يعد كالسابق ابداً.
* كيف تقيمين الحركة التشكيلية النسوية السورية؟
ـ الحركة النسوية رائعة، وكثير من الفنانات جديرات بالاحترام، ولكن نعود للظروف الراهنة التي أثرت أيضاً في النشاط الفني كالسفر مثلاً. وبصراحة فان الكل تأثر بالأوضاع الراهنة، وأصبحت الأمور أكثر تعقيداً، وبالرغم من ذلك المشاركات النسوية واضحة في مختلف المجالات فنون آداب وغيرها. وقد شهدت الحركة النسوية ابداعاً واسعاً في مجال الفن، فقد قدمت المرأة ابداعات وتقنيات عالية سواء في فن التصوير والنحت والخزف وغيرها فجهودها واضحة في العديد من المجالات.
* ما علاقتك بالفن والفنانين التشكيليين العراقيين؟
ـ الفن العراقي فن راقٍ وعريق عبر التاريخ، ولي أصدقاء فنانون من العراق جديرون بالاحترام، وأكون سعيدة جدا عند مرور فنانين عظماء على لوحاتي الفنية ومتابعتهم لأعمالي الفنية والكثير منهم شبهوا أسلوبي بالفنان الراحل الكبير نوري الراوي وهذا شرف كبير لي, حضارة العراق وأعلام الفن العراقي غني عن التعريف.
* ما الفائدة من اقامة المعارض المشتركة والفردية للفنان وكذلك ورش العمل؟
ـ شاركت بالعديد من المعارض المشتركة وورش العمل الجماعية وأراها إيجابية جداً تساعد على إنماء الحس الجماعي والتطور والاحتكاك بالفنانين الآخرين، والنتاج الجماعي ايجابي على المجتمع.
* في سوريا يقال بان هنالك نقصاً وفقداناً للنقد الفني الجاد ومختصين لمتابعة مجريات الحركة التشكيلية؟
ـ الفنانون الكبار هاجروا وتركوا سوريا ما ادى الى ركود في الحركة الفنية. أنا من الفنانات الشابات اللواتي تأثرن كثيرا بهم، كنت أتمنى غير ذلك لأنها انعكست سلباً على الحركة الفنية التشكيلية في سوريا.
* اللوحة مرآة وانعكاس للفنان وهي أصدق ما يقال عنه.
ـ التمس جزءاً من شخصيات الفنانين من انعكاس لوحاتهم وحتى اختيارهم للألوان وفرشها على لوحاتهم ينعكس تلقائياً حتى من دون أن يشعر الفنان بنفسه، ولكن هو انعكاس حقيقي بكل معنى الكلمة، حيث ينقل الفنان عالمه الخاص وما بداخله ويطلق العنان بخياله ليصنع لوحة فنية تحمل هويته الخاصه به.
* الفن اصبح ظاهرة جمالية عالمية لا تحمل هوية تخص منطقة محددة بسبب التواصل والتاثير المتبادل.
ـ نعم، ولكن الى حد ما، ليس بالمطلق، لان هوية الفنان تبقى متأثرة بمنشئه أكثر وتشغل الجزء الاكبر من شخصيته لانه لا يستطيع الانسلاخ عن بيئته فينقلها بشكل تلقائي.
* ان العالم الافتراضي (الفيس بوك) جعل من الارض مساحة صغيرة يستطيع الانسان الاطلاع والتعرف على الكثير من الاعمال الفنية وعلى الفنانين ايضاً، ولا شك أن في ذلك مساحة صغيرة وايجابية بالنسبة لي كفنانة تشكيلية شابة اطلعت على العديد من الاعمال الفنية وعلى مختلف الفعاليات والمعارض الفنية والاطلاع على أهم تطورات الساحة الفنية، فبرغم البعد الزمني والمكاني والظروف الصعبة الا ان المسافات باتت أقرب وأسهل.
* ما الذي يقع على عاتق الفنان التشكيلي بعدّها مسؤولية اخلاقية وانسانية كبيرة تجاه بلدها؟
ـ بالنسبة للفنان بكل تأكيد تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة فكل فنان سفير لبلده، وهو أجمل صورة تنطلق الى العالم، فكل فنان ينقل احاسيسه ومشاعره وما بداخله ليعبر عن نفسه، ولكنه بالوقت نفسه صورة صادقة عن بلده، فهو مسؤول كليا عن رسالته الفنية لتصل بمصداقية وشفافية إلى العالم.
* كلمة اخيرة.
ـ لك جزيل الشكر والتقدير، وبما يتعلق بالفن فهو الارتقاء بالإنسان بكل معنى الكلمة ونقل مشاعره وأحاسيسه وذوقه برؤيته الخاصة وترجمتها من خلال لوحاته ونقلها للعالم بأحلى صورة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.