نزع السلاح..من حزب الله الى الحشد

بدأت ترتفع في الاوساط السياسية العراقية نبرة (حل) الحشد مع اقتراب حسم معركة الموصل والدعوة الى نزع سلاحه وهي ذات الدعوة التي سبق ان وجهت لنزع سلاح حزب الله في لبنان بعد كل معركة يخوضها وينتصر فيها مع الكيان الاسرائيلي,ولو قارنا بين الدعوة لنزع السلاح في كلتا الحالتين اي حالة حزب الله وحالة الحشد سنتوصل الى النتائج الآتية:دوليا واقليميا فإن الجهات الاساسية المطالبة بنزع سلاح حزب الله هي ذاتها التي تطالب الان بحل الحشد ونزع سلاحه وهي كل من امريكا و(اسرائيل )ودولة خليجية,نفس التهمة التي وجهت لحزب الله في لبنان بقصد تسقيطه وتخوينه وشيطنته توجه الان الى الحشد الشعبي وهي تهمة الارتباط بإيران والعمل بإجندتها والغريب ان مصدر هذه الاتهامات واحد وهو الكيان الاسرائيلي وللاسف يرددها البعض عن علم او جهل في لبنان والعراق,والمستفيد الاول والاكبر من نزع سلاح حزب الله والحشد هو الكيان الاسرائيلي الذي يخشى من اختلال توازن القوى لصالح محور الممانعة في حال عدم تجريد الحزب والحشد من سلاحمها وكذلك يخشى من انتقال تجربة الحشد والحزب لدول اخرى في المنطقة كما حصل في اليمن مع الحوثيين.
محمد حسن الموسوي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.