مرضى السكري يستبدلون الوخز بالإبر لسحب عينات الدم بالعدسات اللاصقة الحسية

4513

سيتفادى مرضى السكري، تعرّض أصابعهم إلى الوخز بالإبر لسحب عيّنة دم عدة مرات في اليوم لفحص مستوى الجلوكوز أو السكر في الدم، وذلك بعد أن نجح الباحثون في القضاء على تلك المشكلة، وذلك من خلال العدسات اللاصقة الحسية، والتي تسمح إلى مرضى السكر قياس مستويات السكر في الدم دون وخز الجلد بالإبر والتي تساعد أيضًا في الحد من مخاطر المضاعفات المرتبطة بمرض السكري. وباستخدام نفس التكنولوجيا التي تمنح الهواتف الذكية عرضا حيويا، سوف تكون جزءا من العدسات مع وجود جهاز استشعار، والتي قد تكون قادرة على نقل المعلومات الصحية الحيوية للهواتف الذكية في كل مرة، واستخدم العلماء بالفعل هذه التكنولوجيا لقياس وظائف الكلى وقد تكون أيضا قادرة على تتبع تعاطي المخدرات والكشف عن السرطان المبكر في المستقبل.وتشمل معظم الأنظمة المستخدمة لقياس الجلوكوز في الدم إدخال إبر مؤلمة تحت الجلد، والتي يمكن أن تسبب تهيج الجلد أو الالتهابات، ولكن العدسات اللاصقة ستكون غير مؤلمة، وسهلة الاستخدام وغير مرئية، لذلك المرضى لن يشعر بألم عند ارتدائها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.