تحرير حيي السكك واليرموك الأولى وتدمير خط إمداد مهم لـ «عصابات داعش»

4593

اعلنت قيادة عمليات «قادمون يا نينوى» عن تحرير حيي السكك واليرموك الاولى في الجانب الايمن من مدينة الموصل . ونقل بيان لخلية الاعلام الحربي عن قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله القول، ان قوات مكافحة الارهاب حررت حيي السكك واليرموك الاولى في الساحل الايمن من مدينة الموصل ورفعت العلم العراقي فوق المباني بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات. هذا وشرعت القوات الامنية بعملية عسكرية لتطهير ثلاثة احياء من سيطرة تنظيم “داعش” في الجانب الايمن للموصل. وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي أن “القوات الامنية وبمساندة الطيران الحربي العراقي شرعت بعملية عسكرية واسعة لتطهير احياء المطاحن واليرموك والمغرب في الموصل”. وأضاف البيان، “القوات الامنية استقبلت مئات العوائل النازحة من الاحياء المحررة وسط المدينة”، مبينا أن “القوات الامنية أمنت بعض الطرق لاستقبال الاسر النازحة من الاحياء المطوقة في الجانب الايمن للموصل”. وأشار البيان إلى أن “الطيران العراقي وجه 48 صاروخا ضد اهداف منتخبة لعناصر تنظيم داعش الاجرامي في الموصل”. وفي السياق نفسه، أعلنت خلية الإعلام الحربي عن تدمير خط إمداد مهم لتنظيم “داعش” الإجرامي في الساحل الأيمن لمدينة الموصل، فيما اشار إلى معالجة تجمع لـ”داعش” في محافظة نينوى على طريق بغداد الموصل. وقالت الخلية في بيان إنه “بناء على معلومات وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية نفذ صقور القوة الجوية ضربات عدة اسفرت عن معالجة تجمع لعصابات داعش في محافظة نينوى على طريق بغداد- الموصل حيث تم قتل ما يقارب ١٠ ارهابيين واعطاب الأسلحة والعتاد الذي كان بحوزتهم ولاذ بالفرار الأخرون داخل قضاء الحضر. وأضاف البيان: “تم تدمير مخزن للأسلحة ووكر تابع لعصابات داعش الإرهابية وقتل عدد من الإرهابيين ومن ضمنهم ٣ ارهابيين انغماسيين واعطاب مجموعة من الأسلحة وكذلك يعد الهدف مركزا مهما لإتصالات داعش”، مشيرا إلى تدمير عجلتين مفخختين احداهما مصفحة اثناء خروجها من معمل التفخيخ في قضاء الحضر قرية عليبه. وأكدت الخلية تدمير وقطع خط إمداد مهم بالكامل في الساحل الأيمن للموصل مع قتل مفرزة تابعة لعصابات داعش الإرهابية وكان الخط يربط احياء النجار وحي الرفاعي وحي ١٧ تموز وكان الارهابيون يستخدمونه للتنقل وسرعة الحركة والتعزيزات بالعجلات المفخخة ما بين الأحياء”. فيما اعلنت قيادة الشرطة الاتحادية عن مقتل خمسة عناصر من «داعش» بهجوم مباغت قرب منارة الحدباء في ساحل الموصل الايمن، مبينة ان قناصي الاتحادية انتشروا في المباني القريبة منها. وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت إن قوة من مغاوير الشرطة الاتحادية هاجمت 3 مقرات دفاعية للدواعش قرب منارة الحدباء في الساحل الايمن. وأضاف جودت: «القوة اشتبكت معهم بالاسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية وقتلت 5 ارهابيين واستولت على اسلحة متنوعة ونشرت قناصتها على اسطح المباني».
وتخوض القوات العراقية المشتركة عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم «داعش»، فيما أعلن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في (19 شباط 2017) عن انطلاق صفحة جديدة من عمليات «قادمون يا نينوى» لتحرير الجانب الأيمن للمدينة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.