نائب: بعض الإستجوابات تحمل «صبغة سياسية» البرلمان يصوّت على قناعته «بوزيرة الصحة» ويعفي رئيس هيأة الإعلام

4591

عقد مجلس النواب جلسته الـ24 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثالثة برئاسة رئيسه سليم الجبوري وحضور 175 نائبا, يوم امس الثلاثاء, وصوت خلال الجلسة على قناعته بأجوبة وزيرة الصحة عديلة حمود, بعد ان تم استجوابها خلال جلساته السابقة، بعدد من الملفات التي تخص عمل الوزارة, حيث كانت مصادر من داخل التحالف الوطني اكدت عن وجود اتفاق بعدم اقالة وزيرة الصحة والتوجه نحو التصويت على القناعة باجوبتها.
كما صوت البرلمان، في جلسته على إعفاء رئيس هيأة الإعلام والإتصالات صفاء الدين ربيع من منصبه, وتخلل الجلسة التصويت على مبادرة برلمانيات السلم المجتمعي في نينوى, ورد مشروع قانون الغاء قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (204) لسنة 2002 الى الحكومة». وتضمن التصويت استضافة وزير النقل كاظم فنجان الحمامي خلال جلسة البرلمان, حول بعض القضايا الخاصة بعمل الوزارة. واكد النائب عن كتلة بدر النيابية علي المرشدي ان « بعض الاستجوابات السابقة كانت تحمل «الصبغة السياسية» مما يتنافى مع عمل البرلمان الرقابي والدستوري . لافتاً إلى ان عملية الاستجواب حق قانوني كفله الدستور للبرلمان لمراقبة عمل مؤسسات الدولة في ظل تفشٍ خطير للفساد , لافتا الى ان « بعض الاستجوابات السابقة كانت تحمل الجنبة السياسية في تعاطيها مع المُستجوب , مما يتنافى مع عمل البرلمان الرقابي . واضاف ان» هناك مؤشرات إلى الكثير من الوزارات ومؤسسات الدولة في وجود شبهات فساد وسوء في الادارة , وبالتالي ما يقوم به مجلس النواب خلال المدة الحالية من استجوابات لبعض الوزارات والهيآت المستقلة يصب في مصلحة الحكومة خاصة ,والمواطن بشكل عام . وتابع المرشدي « يجب ان لا تأخذ الاستجوابات في مجلس النواب الطابع السياسي وتشكيل اصطفافات داخل البرلمان , لافتا الى ان» تحويل الاستجواب الى تصفية سياسية واقالة الكثير من الوزراء يشكل خطراً على وضع الحكومة ,خاصة ونحن نمر بازمة امنية واقتصادية صعبة . ودعا المرشدي جميع النواب الى استجوابات مهنية او توجيه اسئلة شفهية للوزارات التي يستشري فيها الفساد , والابتعاد عن الصفقات السياسية في هذا الشأن . واشار الى ان « مجلس النواب العراقي ماضٍ في عملية استجواب الوزارات ومؤسسات الدولة والهيآت المستقلة للحد من الفساد المستشري في بعض تلك المؤسسات , مؤكداً» لا تستطيع اي جهة سياسية ان تُعطل فقرة الاستجوابات القانونية . وكان النائب عن كتلة الاحرار “عواد العوادي” قد كشف عن مبالغ مالية تتقاضاها وزيرة الصحة العراقية “عديلة حمود” بمقدار 180 مليون دينار كرواتب لـ 250 من الحمايات , مؤكداً ان هناك وثائق تثبت ذلك وتم تقديمها الى هيأة النزاهة وامام مجلس النواب في الاستجواب بالاضافة الى استيراد «احذية من البرتغال» باموال طائلة. يذكر ان النائبة حنان الفتلاوي، اتهمت في وقت سابق التحالف الوطني، بعرقلة عملية استجواب رئيس هيأة الإعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع، داخل البرلمان اليوم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.