Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الأرجنتيني «كالديرون» الأوفر حظاً لقيادة أسود الرافدين

4826

أفاد مصدر من داخل اتحاد الكرة، إن الاتحاد سيجتمع لمناقشة ثلاثة أسماء تدريبية أجنبية لتسلم مهمة تدريب المنتخب الوطني خلفا للمقال راضي شنيشل، فيما أشار إلى ان الأرجنتيني كالديرون هو الأوفر حظا ليكون الأول بين الثلاثة.
وقال المصدر إن «خيارات لجنة المنتخبات كانت لثلاثة أسماء وليس أربعة كما كشف عضو فيها، وان التوصية بالأسماء الثلاثة قد رفعت إلى اجتماع اتحاد الكرة»، مضيفا ان «خيارات الاتحاد استقرت على الأرجنتيني كالديرون والهولندي رود كرول والبرتغالي فينغادا، إلا ان الأول هو الأوفر حظا في ان تكون بداية التفاوض معه بحسب الاتحاد».
وكالديرون هو من مواليد 7 شباط 1960 في راوسون بالأرجنتين، لاعب كرة قدم سابق ومدرب كرة قدم حالي, عمل بعد اعتزاله الكرة كمعلق رياضي لمدة قصيرة ثم انتقل بعد ذلك إلى عالم التدريب، حيث بدأ مسيرته مع نادي كيان الفرنسي ثم انتقل إلى سويسرا لتدريب نادي لاوسن, بعد ذلك وقع اختيار الاتحاد السعودي لكرة القدم عليه ليقود الدفة الفنية للمنتخب السعودي للتأهل للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006، وقد تمكن كالديرون من قيادة المنتخب السعودي للتأهل لكأس العالم 2006 دون هزيمة, ثم تمت إقالته بعد خسارته بنتيجة ثقيلة من نظيره العراقي في منافسات بطولة غرب آسيا 2005، بعد ذلك انتقل إلى تدريب المنتخب العماني سنة 2007 ولم يتمكن من إحداث فارق فني مع الفريق, وتمت إقالته في سنة 2008.
وكانت لجنة المنتخبات قدمت 3 سير ذاتية ضمن توصياتها إلى اتحاد الكرة، وسط تكتم على الأسماء المرشحة لقيادة منتخب العراق خلفا لراضي شنيشل.
وقال مصدر من داخل اللجنة «إنهم درسوا سيراً ذاتية لما يقارب من 25 مدربا تقدموا إلى الاتحاد بها عبر مديري أعمالهم، لافتا إلى أن اللجنة ووفق دراسات واجتماعات مستفيضة اختارت 3 مدربين ومن مدارس كروية مختلفة.
وبيّن أن المعايير التي وضعتها اللجنة أفضت إلى اختيار تلك الأسماء، وهي الانجازات التي حققها المدربون وشرط عملهم في القارة الآسيوية ومنطقة الخليج، وكذلك عملهم مع المنتخبات الأخرى وليس فقط مع الأندية.
وأوضح أن المدرب الإيطالي زاكروني قدم اعتذاره للاتحاد العراقي موضحا أنه يتمتع في إجازة وراحة تامة ولايريد الدخول في تجربة تدريبية بالوقت الحالي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.