Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

‏ التمهيد لمقبولية ظهور

ان ما يحصل في هذا الزمن هو التمهيد الحقيقي من الله سبحانه وتعالى لحجته في آخر الزمان الذي سيملأ الارض عدلاً بعد ان امتلأت ظلماً وجورا..وحيث ان اكثر الامم ما كانت تعلم ان الاسلام مذاهب وفرق وان هناك اختلافاً وخلافاً بينهم ولم يكن المذهب الاثنا عشري الشيعي الجعفري معلوماً للكثير من الناس الا القليل القليل الذين يعلمون جيدا التفاصيل الدقيقة وحين كانت المرجعية الدينية الشيعية متمثلة في النجف لم يكن يوجد اي مشكلة معها من الطغاة ولكن كان كلما من يأتي ليحول تلك المرجعية من دينية الى سياسية دينية كانت تتم تصفيته وأغلب الاحيان تصفيته جسديا .حتى انتصار الثورة الاسلامية في ايران وهي ثورة اسلامية شيعية وهنا سُعرت المذهبية وتم دعمها من الغرب المستكبر واللعب على العصب المذهبي ولكن حين برزت تلك التيارات التكفيرية وهي جميعها تنتمي للمذهب السني بدأت الناس تعي الاختلاف بين تلك المذاهب والكل اصبح يعلم ان المذهب الشيعي ليس مذهباً تكفيرياً اقصائياً وهو مذهب منفتح ويعمل على نشر الانصاف والعدالة بين الناس وان مثال الجمهورية الاسلامية الايرانية وممارسة حزب الله اكبر دليل على هذا الفعل وهو التمهيد لمقبولية ظهور ذلك الامام الشيعي اللذي سيملأ الارض عدلا.
تحليل سياسي‏

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.