Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

معيار السلوك وإختيار المواقف

من الآباء والأزواج من إذا كان راضيا سعيدا لم يعكر صفوه شيء يقوم بتلبية حاجات عائلته التي يطلبونها دون تذمر او اعتراض بل عن طيب خاطر ومحبة..ولكن إذا ما كان مزعوجا سواء من عمله ام صديقه أو اي حادثة لا علاقة لها بعائلته فإنه ينقبض وينكمش فإذا ما طلب منه شيء فإنه يتذمر وإذا ما تلف شيء ويحتاج إلى استبدال وتعويض يقوم بالاعتراض والتهويل وربما يمتنع عن أن يلبي بعض الحاجات لأن مزاجه لا يسمح له بأن يكون لطيفا محبا..ولكن إذا ما وقف وتأمل أن تراوح حاله بين الرضا وعدم الرضا ليس له علاقة بحاجات عائلته وأنه يقوم باتخاذ الموقف استنادا إلى أمور ليست دخيلة في تقييم الموقف وبالتالي فإن مشاعره تؤثر في أحكامه دون أي مبرر وهذا ما يؤثر في سلامة العلاقة العائلية ويؤدي إلى عواقب سيئة..ولذلك ينبهنا العقل بأن المشاعر ليست معيارا لترجيح السلوك واختيار المواقف بل لا بد من أن يكون موقفنا واختبارنا ناشئا عن ما يستحقه الأمر الذي نواجهه.
تطويرالدات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.