Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

صحف عربية تعكس التوتر بين قطر ودول المقاطعة بإجتماع الجامعة العربية الراية القطرية: المريخي لقن أحد أقزام دول الحصار درساً في إدارة الحوار وهو ما لم يتعلمه في مدرسته الدبلوماسية المتخلفة

 

أبرزت صحف عربية الملاسنة بين مندوب قطر ومندوبي مصر والسعودية والإمارات والبحرين في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة.
وكان مندوب قطر، وزير الدولة للشؤون الخارجية، سلطان بن سعد المريخي، قد وصف إيران بأنها «دولة شريفة»، قبل أن يرد عليه مندوب السعودية وسفيرها في القاهرة، أحمد القطان، بالقول «نهنئ إيران، وستندمون إن شاء الله على ذلك».
فقد اشادت موزة المالكي في «الراية» القطرية بالمريخي، عادّة أن الوزير القطري كان في «منتهى العقلانية عندما لم يجد أمامه خياراً غير أن يقطع مع هؤلاء المُتصابين في السياسة شعرة معاوية، ولم يكن وزيرنا قادماً من دولة صغيرة لا وزن لها، بل هو قادم من ‹كعبة المضيوم›، فكان يتكلّم بعزة من يتكلم من قدم من قطر».وفي السياق ذاته، قال ربيعة بن صباح الكواري في «الشرق» القطرية إن المريخي قام بـ»تلقين أحد أقزام دول الحصار درساً في إدارة الحوار وهو ما لم يتعلمه في مدرسته الدبلوماسية المتخلفة»، مضيفاً «وقد أحرج الوزير القطري دول الحصار الذين وقفوا أمامه في تلك الجلسة وكشف حقيقتهم وأكاذيبهم في التآمر على قطر خلال العقدين الماضيين مع كل أسف».
ويشبّه إبراهيم فلامرزي في الجريدة ذاتها المريخي بـ»الصقر العربي الحر الكريم»، مضيفاً «نقولُ للأشقاءِ: لا حلَّ إلا باتباعِ مبدأ تميم الذي ينصُّ على ‹الحوارِ بعدَ رفعِ الحصارِ، وعلى أساسِ احترامِ سيادةِ الدولِ›».
وفي «الوطن» المصرية، أعرب عماد الدين أديب عن اعتقاده بأن تصريحات المريخي أدخلت أزمة الدوحة مع الدول الأربع في «مرحلة أكثر سوءاً وأشد تدهوراً».
وأضاف أديب «خطاب المسئول القطري يعكس ‹الحالة النفسية المرضية› التي تسيطر على عقل صانع القرار في الدوحة، الذى يريد أن يقنع شعبه، ويقنع العرب، ويقنع العالم، بأنه ضحية، رغم أن دماء ضحاياه ما زالت تتساقط من يديه».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.