Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

دعوى قضائية بحق المحافظ المُقال…تحركات برلمانية لجمع تواقيع للنواب لحل حكومة كركوك وتعيين حاكم عسكري

تسعى بغداد للتضييق على الكرد من خلال الخطوات التصعيدية، في محاولة منها لثنيهم عن إجراء الاستفتاء، إذ أقدم نواب على جمع تواقيع لحل حكومة كركوك المحلية، وتعيين حاكم عسكري فيها، على خلفية قراراتها الأخيرة بإجراء الاستفتاء في المحافظة، وقال النائب التركماني عن كركوك، نيازي معمار أوغلو، في بيان صحافي، إّنه «تم البدء بجمع تواقيع من النواب لحل مجلس محافظة كركوك، وإعلان حالة الطوارئ فيها وتعيين قائد عسكري يحكمها، في حال استمر الإصرار على شمولها بالاستفتاء».يأتي ذلك عقب تصويت البرلمان الأسبوع الفائت على إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم،والذي دفع باتجاه شمول المحافظة بالاستفتاء.من جهته، قال نائب عن تحالف القوى بحسب الصحيفة، إّن «جمع التواقيع لم يكن من النواب التركمان فقط، بل ان عددا كبيرا من النواب العرب في تحالف القوى والتحالف الوطني وقّعوا على ذلك، وان المشروع سيكتمل وسيعرض على البرلمان للتصويت عليه خلال الجلسة المقبلة،في حال لم تتراجع كردستان عن الاستفتاء».وأضاف أّن «البرلمان والحكومة العراقية بيدهما أوراق جديدة للضغط على كردستان لإجبارها على التراجع عن قرار الاستفتاء الذي يهدّد وحدة العراق»، مبينًا أّن «تلك الأوراق ستستخدم تباعا وسيكون لها تأثير كبير في المجريات السياسية وعلى قرار الاستفتاء».ولم يستبعد «إمكانية تراجع الإقليم عن الاستفتاء، بسبب ما ستواجهه من ضغوط كبيرة جدًا ستشل حركته، وفقًا للقانون والدستور العراقي».بدوره، دعا النائب عن التحالف الوطني، هيثم الجبوري، رئيس الحكومة حيدر العبادي، إلى «منع محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم من دخول مبنى المحافظة».وقال الجبوري، في تصريح صحافي، إن «الحكومة مسؤولة عن تطبيق القرارات والقوانين التي تصدر من البرلمان، ويتعين اليوم على العبادي وعلى وزير الداخلية قاسم الأعرجي، اتخاذ الخطوات اللازمة وأخذ دورهما وممارسة واجباتهما بالإيعاز والتوجيه بمنع محافظ كركوك المقال من دخول مبنى المحافظة».وشّدد على «ضرورة منع كريم من مزاولة العمل تحت عنوان محافظ كركوك». وتسبّ بتصويت برلمان إقليم كردستان العراق، الجمعة، على إجراء استفتاء الانفصال في الخامس والعشرين من الشهر الحالي، في تصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، وسط توجّه لوضع اليد على أموال رئيس الإقليم مسعود البارزاني.الى ذلك كشفت وثائق عن وجود 64 دعوى قضائية ضد محافظ كركوك المقال {نجم الدين كريم} دون حسمها من القضاء والنزاهة.و وفق ما كشفته الوثائق – التي نشرها مقرر البرلمان نيازي معمار اوغلو- فقد تنوعت هذه الدعاوى المتراكمة لدى مكتب تحقيقات كركوك بين مشاريع خدمية وعمرانية وأمنية وإجازات استثمار وشكاوى مواطنين.يذكر ان مجلس النواب، قد صوّت في جلسته الخميس الماضي على إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم بطلب من رئيس الوزراء حيدر العبادي لتجاوز صلاحياته في رفع علم اقليم كردستان على مؤسسات المحافظة وشمولها باستفتاء الانفصال عن العراق.وعد محافظ كركوك إقالته غير قانونية وأكد ان الاستفتاء ماضٍ في المحافظة».يشار الى ان برلمان اقليم كردستان صوّت بعد انقطاع لعامين على الموافقة على اجراء الاستفتاء في 25 من أيلول الجاري رغم رفضه من بغداد ودول اقليمية وكبرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.