Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

قراءة في رواية (الام) لمكسيم جوركي

زهراء سعدون

تتكون رواية الام للكاتب (مكسيم غوركي) من (493) صفحة، وتتحدث عن صعوبة حياة العمال وهم الطبقة الفقيرة التي يسيطر عليهم ظلم الطبقة العليا ويعشيون كالاموات, بطلة الرواية «بيلاجيا» وابنها «بافل», هذه الام تحملت جميع المشاجرات مع زوجها الى ان «توفي» كان قاسيا معها. ابنها كان يحبها كثيراً, «بافل» واصدقاؤه هم بصيص الأمل للعمال. مهما كان هناك ظلم فلا بد من أن تكون هناك قوة تقف ضد هذا الظلم، وهذه القوة ـ بافل واصدقاؤه ـ هم الذين يقفون ضد هذا الظلم، ويطالبون بحقوقهم كبشر. والام هنا تمدهم بالتفاؤل والحب وتشجعهم وتساعدهم في نشر المنشورات التي تتحدث عن ظلم السلطات على الطبقات الفقيرة.
هذه الرواية من اجمل الروايات التي قرأتها الى الان مع العلم انها ليست سهلة مطلقاً ولن تناسب البعض، لانها تحتاج الى ثقافة عالية, ستتغير عند قراءتها، وستعجل منك شخصا مختلفا تماماً.
اقتبس منها:
ـ لقد مات؟ ماذا يعني هذا.. مات؟ ما الذي مات؟ هل مات احترامي لييجور، او حبي له كرفيق، او ذكرياتي عن آرائه وافكاره؟ هل ماتت تلك الافكار؟ هل اختفى ذلك الشعور الذي يثيره في قلبي، او معرفتي به كانسان شريف مقدام؟ هل مات كل هذا؟ اعلم ان ذلك لا يمكن ان يموت ابداً بالنسبة الي. يؤتى لي اننا نتسرع كثيراً حينما نقول عن شخص ما انه مات، لقد ماتت شفتاه، وأما كلماته فستظل حية الى الابد في قلوب الأحياء»!

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.