Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

صراع المكاسب والمغانم يشتد بين الكتل السنية .. شجار وعقوبات داخل البرلمان تؤجل التصويت على تقرير لجنة الخبراء

المراقب العراقي-حيدر الجابر
بعد شجار وسجال، تم تأجيل جلسة البرلمان الى اليوم الثلاثاء لاستكمال تعيين مفوضية جديدة للانتخابات، بعد ان وصلت جلسة الامس الى مرحلة الصدام. فقد حملت لجنة الخبراء البرلمانية تقريرها الى البرلمان، وهناك حصلت مشادة عنيفة وشجار بين عدد من النواب، انتهى بإصدار عقوبات بتجميد عضوية نائبين على خلفية الحادث. وشهدت قراءة التقرير سجالاً عنيفاً، اذ انهالت الاتهامات والتشكيك بعمل اللجنة، وهو ما يكشف حجم الهوة بين المؤيدين والرافضين لعملها. ولفت الاعلامي والأكاديمي د. محمد فلحي الى ان لجنة الخبراء تواجه معارضة متزايدة وقد وصل عدد المعارضين الى 110 نواب. وقال فلحي لـ(المراقب العراقي): «موضوع لجنة الخبراء ومفوضية الانتخابات شائك ويثير جدلاً داخل البرلمان وما يقارب نصف أعضاء البرلمان معارضون لعمل اللجنة»، وأضاف: «اللجنة ليست لجنة خبراء وانما لجنة نواب ولا يوجد فيها خبير واحد وقد تم استبعاد التكنوقراط والاعتماد على الحزبيين».
موضحاً: «حاول النواب تمرير الاسماء إلا ان البعض رفض ومن بينهم شروق العبايجي وفارس الفارس وقد تمت معاقبتهما، ومن بين النواب الرافضين ايضا مقرر اللجنة زانا سعيد ومحمد نوري العبد ربه»، وبيّن: «تم جمع تواقيع 110 نواب لحل اللجنة وهو الذي عطّل التصويت»…متوقعاً ان «تمرر اسماء المفوضية وان تكون ردة الفعل الشعبي واسعة وغاضبة، لان اللجنة مارست انحيازاً وتلاعباً بالدرجات لترشيح الحزبيين». وليست المفوضية المستقلة هي سبب أزمات جلسة الامس، فالصراع الحزبي على المكاسب والمغانم كان حاضراً، وهو الصراع الذي اتخذ تقرير لجنة الخبراء غطاء. وقد حصلت مشاجرة مباشرة بين النائب فارس الفارس وزميله محمد الكربولي.
من جهته، بيّن الخبير السياسي د. عبد العزيز العيساوي، بان الجلسة شهدت صراعين على المفوضية وعلى محافظة الانبار، متوقعاً تكليف هيأة قضائية للاشراف على الانتخابات. وقال العيساوي لـ(المراقب العراقي): «شهدت الجلسة صراعين: الاول على المفوضية، والآخر على محافظة الانبار، فالحجة كانت لجنة الخبراء بينما الحقيقة هي محافظة الانبار التي تشهد صراعاً بين الحزب الاسلامي وحركة الحل». وأضاف: «الاصوات بدأت تعلو للمطالبة بتكليف هيأة قضائية للاشراف على الانتخابات، ولا اتوقع ان يمضي التصويت على الانتخابات»، موضحاً ان «الانتخابات تحتاج فنياً الى 6 أشهر للتحضير، وقد بدأ العد التنازلي ولم يتم اتخاذ أي اجراء بهذ الخصوص». وتابع العيساوي: «المدة القانونية لعمل البرلمان هي 4 سنوات وستنتهي في نيسان المقبل، ولا اتوقع تشكيل مفوضية وانما سيتم ايجاد مخرج بالتوافق أو الذهاب الى تشكيل هيأة قضائية»، وبيّن: «تأجيل الانتخابات وتشكيل حكومة طوارئ أمر وارد جدا، وقد بدأت أسهم تكليف هيأة قضائية ترتفع». وقد تقرر رفع الجلسة الى اليوم الثلاثاء، لاكمال النقاشات في تقرير لجنة الخبراء، بينما توقعت مصادر نيابية ان تستمر الجلسة الى يوم الاثنين المقبل في ظل الضبابية والتشنج التي تسود أجواء مجلس النواب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.