Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الفضول آفة تنتهك خصوصيات الآخرين !

حوراء خلف
غزت حياتنا هذه الايام عادة مزعجة تنوعت مرادفاتها ما بين حب الاستطلاع وجمع المعلومات والفضول وغيرها من المعاني التي لا تمت للمواقع بصلة وفي حقيقة الامر لا نجد لها معنى اكثر تعبيرا من(التطفل) فهي من العادات اللا أخلاقية فالانسان بطبيعته مهما علا شأنه او صغر يحاول ان يحافظ ويكتم خصوصياته واسراره وهذا بلا شك حق من حقوقه كفلته جميع الانظمة والقوانين والاديان السماوية .وبشأن هذا الموضوع كانت لنا وقفة مع مجموعة من الآراء. «رؤى حسين «موظفة فتقول :ارى ان هذه الصفة من الصفات السيئة التي تصيب البعض فهؤلاء الاشخاص ليس لديهم ما يشغلهم كثيرا فهم ينظرون الى ما يفعله الآخرون وما يقولونه واضافت ان هذه الصفة قد انتشرت في المجتمعات كافة ولم تقتصر على مجتمع دون الاخر .اما «علي رياض «طالب جامعي فيقول:ارى انه لو كل شخص يهتم بشوؤنه الخاصة لصلحت الدنيا كلها لكنَّ هنالك الكثيرين ممن لديهم حب الاستطلاع لمعرفة ما يأكل الشخص الاخر وماذا يلبس ولماذا هو كذلك ….الخ من الاسئلة التطفلية وهذا بحد ذاته مرض نفسي .اما»محمد طارق»فله راي يوافق به «علي رياض» فيقول:التطفل صفة مزعجة جدا بالنسبة لي اتعرض كل يوم لوابل من الاسئلة التي يطرحها المتطفلون فهمهم الوحيد هو انتهاك خصوصيات واسرار الآخرين ليس الا اذن المتطفل ليس لديه اي نوع من الذوق وحتى وحتى نكون اكثر واقعية هذا الاسلوب هو امر غير اخلاقي .وبصدد هذا الموضوع فتقول «بدور الشمري «دكتوراة علم نفس في الجامعة المستنصرية ظاهرة التطفل هي من الظواهر المنتشرة في المجتمعات ليس فقط في مجتمعنا فهي كأي داء تحتاج لدواء سواء كان هذا العلاج نفسياً او تأديبياً فالفضول الذي يدفع البعض لمعرفة خصوصيات الاخرين هو صفة غير لائقة لاننا نختلف عن بقية المجتمعات فنحن مجتمع اسلامي يجب ان يتنزه عن كل الشبهات والعادات والصفات التي امرنا الدين الابتعاد عنها واجتنابها فالرسول (ص)يبين ذلك في قوله «من حسن اسلام المرء تركه ما لايعنيه « واضافت ان الشخص المتطفل يبحث عن اشياء لا تخصه ولاتعنيه حتى وان كانت هذه لا تضيف شيئاً اذ اعلمنا بها .اذاً هذه الخصلة السيئة ادت الى تدهور وتأخر مجتمعنا حضاريا وثقافيا فتزكية النفس البشرية اولاً وملء الفراغ ثانياً ان يكون بالعلم ثم العلم ثم العلم فلا حضارة تبنى دون التخلص من هذه الشائبات .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.