Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

كلمات مضيئة

في الكافي عن الزهري قال:سئل علي بن الحسين (عليه السلام) عن العصبية؟،فقال : «العصبية التي يأثم عليها صاحبها أن يرى الرجل شرار قومه خيراً من خيار قوم آخرين،وليس من العصبية أن يحب الرجل قومه،ولكن من العصبية أن يعين قومه على الظلم»فالعصبية معناها أن يكون الشخص نصيراً وموالياً ومحامياً ومتحيزاً للآخرين بسبب الارتباط العائلي أو القومي أو الصداقة وفي هذه الأيام الارتباط الحزبي أيضاً.
فالعصبية التي تستلزم الإثم وتكون موجبة للوزر والعقوبة الآخروية هي العصبية العرقية والقومية والعائلية،بحيث تجعل الشخص يرى أقاربه وأصدقاءه ومن يؤمن بأفكاره وإن كانوا أشراراً أفضل من الناس الأخيار الذين لا تربطه معهم تلك العلاقة.فهذه هي العصبية المذمومة والبغيضة.
فالإنسان إذا كان يرى ما يقوم به من ينتمي إليهم من الأعمال القبيحة والسيئة يراها حسنة ،أو يغض الطرف عنها على الأقل،بينما الأعمال الحسنة والحميدة من الآخرين يراها سيئة،أو كان نفس العمل الذي صدر من حزبه والذي كان حسناً يراه قبيحاً فيما لو صدر من حزب آخر،فهذا كله هو العصبية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.