استراليا تحل لغزاً بحرياً عمره 103 أعوام

أعلن في أستراليا العثور على الغواصة الأسترالية “إيه إي 1” والتي فقدت قبالة سواحل بابوا غينيا الجديدة بعد شهر من اندلاع الحرب العالمية الأولى أي بتاريخ 14 ايلول عام 1914. وقالت وزيرة الدفاع ماريز باين إن اللغز الذي استمر 103 أعوام حول مصير الغواصة وطاقمها المكون من 35 رجلا، تم حله بعد يومين من البحث خلال الأسبوع الماضي قبالة مجموعة جزر دوق أوف يورك بالقرب من بلدة رابول. وتم العثور على الغواصة في المحاولة الـ13 لعمليات البحث عنها منذ أن فقدت، ووُجد الحطام على عمق 300 متر تحت الماء من قبل سفينة البحث الهولندية فورجرو إيكاتو. وسيتم الحفاظ على الموقع كـ”مقبرة حرب”، كما لن يتم الكشف حاليا عن موقع الحطام تحديدا لمنع أعمال النهب. وأكدت باين “لقد تم حل أقدم لغز بحري في أستراليا.. هذا واحد من الاكتشافات الأكثر أهمية في تاريخ البحرية الأسترالية”. وكانت الغواصة جزءا من عملية حربية للاستيلاء على مستعمرات ألمانية في بابوا غينيا الجديدة وعبر المحيط الهادئ، لكنها اختفت عن الأنظار منذ ذلك الحين.
وأضافت أن العثور على الحطام سيعمل على تحديد سبب غرق الغواصة مع طاقمها بأكمله.
وتحولت طبیعة ضواحي نهر «زاینده‌رود» في مدینة «باغ بهادران» بمحافظة «اصفهان» إلی قریة بن وهوره بـ«محافظة جهارمحال وبختیاري» إلی أكثر مناطق ایران سحریة ومذهلة في فصل الخریف لتكوینها بألوان مختلفة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.