يحّول سيارة فولكسفاغن إلى «أصغر فندق في العالم»

ثُبتت سيارة فولكسفاغن قديمة من طراز بيتل، مُزينة بشكل كبير، بين جبال مدينة الشوبك التي تقع على بعد 200 كيلومتر جنوب العاصمة الأردنية عمان. هذه المركبة العتيقة حولها صاحبها إلى فندق يقول إنه «أصغر فندق في العالم». وبدأ محمد الملاحيم (64 عاماً) مشروعه قبل نحو ست سنوات في أعقاب تقاعده من عمله في الجيش. وأوضح الملاحيم أنه أراد ابتكار شيء يشجع السائحين على زيارة المنطقة ويزيد الإقبال على زيارة قلعة صليبية فيها بنيت عام 1115 ويوفر مزيداً من الدخل لأُسرته. ويضم الفندق غرفة واحدة فقط لضيفين في وقت واحد. لكن الملاحيم يصر على أن نزلاء فندقه يعيشون تجربة فريدة تعادل الإقامة في فندق من ذوي الخمس نجوم. والسرير في السيارة مزين بوسائد مطرزة من عمل ابنة الملاحيم. كما تزين شراشف (ملاءات) ملونة سقف وجانبي السيارة إضافة إلى أن ملصقات تغطي زجاجها الأمامي. وإضافة إلى السرير الدافئ والمريح في المركبة يستمتع نزلاء السيارة الفندق بوجبة فطور أردني تقليدي من إعداد زوجة الملاحيم وبناته. ويقول مسافران أمريكيان إنهما اكتشفا الفندق في أثناء تجولهما في المنطقة المحيطة بعد زيارة القلعة. وقالت كاتلين تافت التي أمضت ليلة مع صديقها في الفندق الصغير: «بدأنا الرحلة ولم تكن لدينا خطط بشأن المكان الذي سنقيم فيه ليلتنا الفائتة وتجولنا في المنطقة حتى وجدنا هذه السيارة التي توجد على مقربة من القلعة. جئنا وكان صاحبها لطيفاً جداً فسمح لنا بالمبيت فيها. طرقنا بابه وقلنا: هل يمكننا النوم في سيارتك ؟…استمتعنا للغاية بقضاء ليلتنا هنا». وأضافت تافت «كانت (السيارة) دافئة ومُنتقاة، مُزينة بشكل جميل بالزهور وفيها تألق. ونحن توقعنا أن تكون باردة نوعا ما لكنها لم تكن كذلك بالمرة. كانت دافئة للغاية وناعمة بالفعل. هناك الكثير من الوسائد ويمكنك القول إن هذه السيارة تلقى اهتماماً بالغاً وخبرة واسعة يسخرها صاحبها لمصلحة المسافرين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.