«سبعة ايام في بغداد» جرعة أمل للعراقيين الكاتبة اللبنانية الشابة فوزية عرفات: الشعر النثري أهم ما يميز رواياتي

المراقب العراقي/ سلام الزبيدي

كاتبة في ريعان الشباب استطاعت ان تخوض غمار الادب والكتابة, بعد ان دخلت عبر بوابة «الرواية» الى قلوب قراؤها, وتمكـــنت من الابداع في مجال الادب , برغم قلة الوقت وانشغـــالها في الدراسات العليا بمجال بعيد عن الكتـــابة, ويختص بالآثار والمتاحف.

عشقت الشعر منذ نعومة أظفارها, مزجت في كتاباتها بين الشعر والقصة, لكي تضفي على اسلوبها نوعاً جديداً ومميزاً, غرست بأناملها روح الأمل لتبثه في نفوس قرائها العراقيين برواية سبعة أيام في بغداد, واعطتهم جرعاً من الحياة بين اسطر رواياتها الاولى, بينما جاءت ابنة الرماد لتتطرق الى الحب والحرب التي تدور رحاها في المنطقة.
* من فوزية عرفات, ومنذ متى بدأت «عرفات» دخولها الى عالم الادب؟
ـ فوزية عرفات هي كاتبة لبنانية وطالبة دكتوراه في مجال الاثار والمتاحف، كان لي تجارب سابقة في كتابة المقالات التي تتناول الظواهر الاجتماعية بأسلوب ساخر وقد نشر لي العديد منها في بعض الصحف والمواقع الإخبارية، دخلت عالم الأدب حديثا من باب الرواية، بدأ مشواري الأدبي برواية ( سبعة ايام في بغداد) التي صدرت عن دار الفارابي في كانون الاول ٢٠١٦، ومؤخرا صدر لي رواية (ابنة الرماد) عن دار الرافدين للتوزيع والنشر.
* جاء في عرض روايتكم «سبعة ايام» في بغداد انها جمعت بين الشعر والرواية, فهل هو اسلوب جديدة اتبعتموه في اول رواية كتبتموها؟
ـ الشعر النثري هو اكثر ما يميز رواياتي، احب كتابة الشعر ولكنني بسبب التراجع في نسبة القرّاء لهذا الحقل الأدبي تجنبت نشر ديوان شعري او أجلته لبعض الوقت ريثما يصبح اسمي معروفا الى حد ما في عالم الأدب ، لذلك عملت على مزج الشعر بالرواية من خلال جعلها جزءا من المشكلة المطروحة بشكل لا تبدو فيه دخيلة على النص، ففي رواية( سبعة ايام في بغداد) مثلا كتبت قصيدة تحت عنوان ( سلام على بغداد) وضمنتها عددا كبيرا من الأسماء التي أطلقت على مدينة عبر التاريخ كمدينة المنصور، الزوراء، دار السلام وغيرها.
* أ قصة الحب التي ذكرتِها في رواية سبعة ايام في بغداد حقيقة ام انها نسج من الخيال؟
ـ قصة الحب في رواية ( سبعة ايام في بغداد) مفبركة وهي من نسج الخيال وقد نوهت الى ذلك في مقدمة الرواية، وانا عندما بدأت بكتابة العمل كنت أود كتابة احوال بغداد او وصف المدينة وهموم الناس كما هي دون زيادة او نقصان لكنني فيما بعد ارتأيت اضافة قصة حب الى احداث القصة لجعلها مقبولة لدى القارئ، فالقارئ العربي عاطفي وقصص الحب كثيرا تكون مطلوبة في خياراته الأدبية.
* ما الذي ارادت «عرفات» ايصاله عبر روايتها «سبعة ايام» الى العراقيين؟
ـ سبعة ايام في بغداد هي الأمل الذي أردت زرعه في نفس القارئ الذي مل الروايات المتخمة بالموت والهجرة والضياع، كانت هذه الرواية استثناءاً او خروجا عن فكرة الرواية العراقية الرائجة حيث تقرر بطلة الرواية الشابة العراقية المغتربة ( جوري) العودة الى بغداد والزواج بشاب بغدادي رغم صعوبة العيش فيها، وهذا التحدي من اجل الوطن هو ما أردت نقله الى القارئ من خلال روايتي فإذا ما استمرت الهجرة على هذا المنوال فستصبح بغداد فارغة وكل مواطن يهاجر يترك مكانه خاليا ومفتوحا للفوضى والارهاب.
* صدر لكم مؤخراً رواية «ابنة الرماد», هل احداثها مستلة من الواقع اللبناني, ام هي عامة تمس حياة المواطن العربي عموماً, كونها تجمع بين الحب والحرب, وتتعرض الى اختلاف الديانات؟
ـ ابنة الرماد هي قصة مستوحاة من الواقع، أتطرق فيها للكثير من المظاهر الاجتماعية التي يمكن ان تصادفها في المجتمعات العربية كافة كرفض فكرة الزواج بين الطوائف او المضاعفات النفسية التي تسببها علاقات الأهل الهشة في نفوس الاطفال، والحرب في الرواية هي العنصر المشترك الاكثر دموية في ذاكرة كل مواطن عربي.
* بمن تاثرت «عرفات» من الادباء العرب والاجانب, ولمن تحب ان تقرأ دائما؟
ـ اقرأ كل ما تقع عليه يدي من روايات عربية سواء لمبتدئين ام محترفين، وملهمي الأكبر في الأدب العالمي والذي احدثت أعماله تغييرا جذريا في نفسي وتوجهي الأدبي هو الأديب الكولومبي غابريل ماركيز وتدهشني أفكار الكاتب اليوناني نيكوس كازانتزاكيس خاصة في روايته زوربا اليوناني.
* الا ترى عرفات ان هنالك بوناً شاسعاً بين اختصاصها الآكاديمي كطالبة دكتوراه بالاثار, وبين الادب؟
ـ الكاتبة عرفات هي ضمن الكتاب الشباب الذين لمعوا في مجال الادب وكتابة الرواية, ما نصيحتك الى الكتاب الشباب الجدد؟
لا أظنني في موقع يسمح لي بإسداء النصائح فأنا لا ازال في بداية الطريق، وكل عمل اطرحه هو خطوة اتعلَّم من أخطائها الكثير في المستقبل.
* كلمة اخيرة «لعرفات» لنختم معها هذا الحوار الشيق؟
ـ أشكرك على هذا الحوار وأشكر جهودكم في إيصال صوت الاقلام الشابة وسط التهميش الذي يطول الجوانب الثقافية والأدبية خاصة في البلاد العربية كافة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.