Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

إلى أين يتجه العبادي ؟

العبادي في طريق خسران شعبيته الجماهيرية التي كسبها في معارك التحرير، حيث التذمر الشعبي في أوج مراحله ضد مشروع الخصخصة ، تابعوا مثلا أخبار ذي قار ماذا فعلوا بصور رئيس الوزراء, بسبب القرارات الارتجالية من دون دراسة حقيقية مبنية على المصالح النفعوية للاحزاب, سوء إدارة من مستشاري العبادي ونقص أو عدم إعطائه فرصة صحيحة لاتخاذ قرارات مصيرية, فبدلا من تقديم الكهرباء كهدية للشعب المظلوم بمبالغ بسيطة وهو يستحق أكثر من ذلك , يتم ادخالها في الخصخصة.
البلد يمتلك الذهب الأسود الذي لم ير المواطن منه إلا الدخان، لا أدري إن كان هناك في حلقة العبادي يحاولون الإطاحة به وإقناعه بهذه القرارات نصرة لخصومه من حيث لا يشعر ؟!.
كل دول العالم المتطورة تأخذ بنظر الحسبان، آراء الجمهور إزاء قضايا مهمة، تحت ما يسمى باستطلاعات الرأي ليكتشفوا عن طريقها نوايا الجمهور نحو مشكلة أو قصة معينة، وفي ظل مواقع التواصل الاجتماعي، بات سهلا وجليا معرفة ذلك، ولا أدري هل العبادي يقرأ آلاف التعليقات التي ترد في صفحته على مشروع الخصخصة أم لا ؟! وما قيمة المستشار هنا،هل فقط مسايرة الحاكم وذوقه الخاص أم هو تقديم وطرح وتفاعل مع هموم الناس لتوصيل رسالة طيبة إصلاحية للجمهور ؟.
منتظر الحسناوي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.