البيت الثقافي في مدينة الصدر يحتفي باليوم العالمي للغة العربية

المراقب العراقي/ عدنان إبراهيم

أقام البيت الثقافي لمدينة الصدر التابع الى دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة، وبمناسبة اليوم العالمي للغة العربية محاضرة للاستاذ شهاب حمزة القريشي وتحت عنوان (اللغة العربية والعلوم). وفي بداية المحاضرة اشار القريشي الى ان اللغة العربية من اهم مقومات الهوية لأية أمة من الامم فهي سجل ولسان حالها وماضيها ومستقبلها فهي الحصن الحصين للمحافظة على الهوية وعدم الذوبان في الثقافات والهويات الاخرى كما انها وسيلة الاتصال والتواصل التي تميز كل امة من الامم عن غيرها فهي الوعاء الفكري والثقافي الذي سجمع الامة ويوحدها.واشار القريشي الى تاريخ الاحتفاء باللغة العربية بهذا التاريخ لكونه اليوم الذي اصدرت فيه الجمعية العامة للامم المتحدة قرارها رقم 3190 في كانون الاول عام 1973 والذي قر بموجبه ادخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الامم المتحدة. واضاف القريشي تعد اللغة العربية من اقدم اللغات السامية واكثر لغات المجموعة السامية متحدثين وإحدى أكثر اللغات انتشارا في العالم وهي من بين اللغات الاربع الاكثر استخداما في الانترنت وكذلك الاكثر انتشارا ونموا متفوقة على الفرنسية والروسية، واللغة العربية ذات اهمية كبيرة لدى المسلمين فهي لغة القرآن ولاتتم الصلاة في الاسلام إلا باتقان بعض كلماتها.وفي الختام منح الاستاذ محمد حسين دهش مدير البيت الثقافي لمدينة الصدر شهادة تقديرية للاستاذ شهاب حمزة القريشي وهدية تذكارية تقديراً للجهد وعرفاناً بالجميل لمحاضرته القيمة متمنين له المزيد من العطاء خدمة لعراقنا الحبيب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.