Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

بغداد في عهد الوالي جمال السفاح

طارق حرب

 

حكم الوالي العثماني جمال السفاح بغداد قبل ان يُطلق عليه وصف السفاح او الجزار. ذلك ان هذه الصفة اكتسبها بعد سنوات عندما تم تعيينه واليا على الشام، ولا سيما القسوة التي ابداها في منتصف الحرب العالمية الاولى.

وقد ارسل والي بغداد جمال بك حملات عسكرية لقمع الاعمال التي تقوم بها العشائر في منطقة الفرات الاوسط، ولكن لم يصل الامر الى الاعدامات التي اجراها في الشام، ووصف بهذا الوصف بسبب القسوة الشديدة والبطش الذي اظهره للبنانيين خاصة.

واصدر بيان للعشائر حذرهم من العودة الى الغزو وطلب منهم الرجوع الى الحكومة لحل منازعاتهم، لكن العشائر لم تعترف بذلك وخاصة عشائر الشامية وابو صخير، وحدثت معارك بين الجيش العثماني وعشائر آل فتلة بقيادة مزهر الفرعون وعشيرة الغزالات، وهاجم الحيرة وآل ابراهيم والشبل والقى القبض على عدد من الشيوخ، منهم: عبد الواحد آل سكر واخيه عبد الكاظم ومزهر واخيه مبدر آل فرعون، واستولى على جميع اموال عليوي الرخيص من مواشٍ واراضٍ واعطاها الى حسن الفرهود شيخ بني زريج.

وتبدأ ولاية جمال السفاح لبغداد في آذار 1911، بعد عزل الوالي السابق ناظم باشا، حيث غادر بغداد وبقي يوسف آغا واليا على بغداد بالوكالة خمسة اشهر، حتى تم تعيين الوالي الجديد جمال بك، وتم استقباله في الفلوجة من معاون الوالي لطفي بك والفريق يوسف اغا وكيل الوالي وقادة الجيش العثماني في بغداد والامراء، وأطلقت له 21 اطلاقة مدفع، وكان الوالي الجديد في الاربعين من عمره وبدأ عمله بخطبته بعـــــد قراءة الفرمان السلطاني.

وعلى الرغم من قلة مدة حكمه في بغداد التي بدأت في آب ١٩١١ وانتهت قبل اكمال سنة، حيث تم تعيين والٍ جديد في تشرين الأول ١٩١٢ بتعيين محمد زكي باشا واليا على بغداد، فلقد حصل الكثير في ولاية بغداد منها الاستعجال في بناء سدة الهندية على نهر الفرات، وتم اجراء اول احصاء من بلدية بغداد لتحديد عدد مستخدمي جسر بغداد من البشر والحيوانات، والعمل بالساعة الزوالية في دوائر الدولة بدلا من الساعة العربية، و وضع حجر الاساس لسكة حديد بغداد في الكرخ باتجاه الشمال، وصدور عدة جرائد منها: الاسراء، وأفكار عمومية، والنوادر، والبلبل، والمثير، ومجلة لغة العرب، ومجلة الغرائب، وافتتاح مـــدرسة لورا خضوري للنساء في بنايتها الجديدة حيث تولى زوج لورا البغدادية اليهودية (السير) الذي اصبح عضوا في مجلس اللوردات البغدادي اليهودي (ايلي) خضوري تقديم بناء جديد للمدرسة اكراما لزوجته المتوفية لورا، وفي مدة حكم هذا الوالي سقطت ثلوج كثيرة ترتب عليها تعطيل حركة السير في بغداد، وكـــذلك زار الوالي آثار بابـــل وسكن طيلة مدة حكمه في بغداد في قصــــر عبد القادر الخضيري في محلة السنك.

وشغل بعد ذلك مناصب عديدة حتى وصل الى وزارة الحربية وهاجم قناة السويس، ولكنه لم يوفق في معاركه في الحرب العالمية الاولى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.