أمنية بغداد: الأجهزة الأمنية متهاونة في ملاحقة مطلقي العيارات النارية

أكد عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد، سعد المطلبي، ان الاجهزة الامنية في العاصمة بغداد متهاونة في ملاحقة مطلقي العيارات النارية، موضحا ان عدة شهادات تصلنا عن اطلاق النار قرب المفارز الامنية ومن دون تحرك لعناصر المفارز.
وقال المطلبي « ان «قانون معاقبة مطلقي العيارات النارية موجود ولكن يحتاج الى تطبيق وهذا يقع على عاتق الاجهزة الامنية التنفيذية في العاصمة بغداد.
لافتا الى ان «هذه الاجهزة متهاونة في موضوع ملاحقة مطلقي العيارات وهذا ما ثبت لنا حسب شهود عيان كانوا بالقرب من مفارز امنية وتم اطلاق العيارات الا ان عناصر المفارز لم تتدخل لملاحقة المطلقين».
وتابع ان «امر ايقاف هذا التجاوز على القانون من مطلقي العيارات النارية، يكمن في تكثيف الجهد الاستخباري وسهولة العثور على مطلقيها بمدة وجيزة وتنفيذ القانون العراقي بحقهم وهذا هو أفضل حل مجزٍ لهذه الخروق».
يشار الى ان العاصمة بغداد وبعض المحافظات تشهد موجة من اطلاق العيارات النارية العشوائية في الهواء لاسيما بعد فوز المنتخب الوطني في مبارياته ضمن خليجي 23 وما سبقها ، فضلا عن الاعراس والتشييع وعيد الفطر والاضحى ، حيث تعلن وزارة الصحة عن وقوع العشرات من الإصابات بسبب العيارات النارية العشوائية».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.