ضغوط سياسية تمنع فتح ملف فساد النصراوي

كشف عضو لجنة الإقاليم والمحافظات النيابية احمد البدري, عن وجود أطراف سياسية لم يُسمّها تحاول تأخير فتح ملفات الفساد بحق محافظ البصرة السابق ماجد النصراوي. وقال البدري في تصريح صحفي، بعض الأطراف السياسية لم يذكر هويتها تحاول بشكل كبير تأخير فتح ملف الفساد بحق محافظ البصرة السابق واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهِ, بحجة الاستهداف لبعض الشخصيات قبيل الانتخابات البرلمانية والمحلية لعام 2018. وأشار إلى أن الاجراءات ماضية بحق كل الاشخاص بأي مسميات كانت لمحاسبتهم على هدر المال العام ونهب ثروات البلد، متأملاً من رئيس الوزراء تشديد الاجراءات العقابية ومحاسبة المفسدين والبدء فعلياً بمحاربة الفساد وليس التصريح فقط عبر الإعلام عن الحرب الجديدة ما بعد النصر الكبير على داعش الوهابية. وأكد ضرورة تفعيل لجنة النزاهة في البرلمان بفتح الملف الحساس لمحافظ البصرة الهارب ماجد النصراوي. وختم قولهِ بأن مجلس النواب يعتزم طرح موضوع الفساد للنصراوي على طاولة النقاش, مبينا أن اللجان المعنية كالقانونية والنزاهة هي المعنية بأن تأخذ دورها في هذا الموضوع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.